• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الأوقاف وشؤون القصّر» تكرم الداعمين لقرية العائلة بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

دبي ( الاتحاد)

كرمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، عدداً من الواقفين، الأفراد والمؤسسات، الذين ساهموا في دعم مبادرات ومشاريع قرية العائلة، التابعة للمؤسسة، إلى جانب عشرات الأيتام المقيمين في القرية.

وجاء التكريم خلال حفل الإفطار الجماعي الذي أقيم في قرية العائلة تحت شعار «شكراً لمن رعاني»، وبحضور طيب عبد الرحمن الريس، الأمين العام للمؤسسة، والدكتور محمد سلطان العلماء، رئيس وحدتي البحوث والدراسات ووحدة المسابقات في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، إضافة إلى عدد من مديري ومسؤولي مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر.

وألقى الدكتور العلماء محاضرة تناولت «أهمية الوقف وأثاره ونتائجه في المجتمع»، وأكد فيها ضرورة الاهتمام بالوقف الخيري وتنظيم شؤونه، مشيراً إلى أن الوقف في الإسلام له العديد من الصور التي تشمل مختلف مجالات الحياة، مضيفاً أن الوقف يساهم في تحقيق العديد من الآثار الإيجابية على المجتمع، ويعزز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، ويحمي القيم الإسلامي، ويحافظ على الأموال والثروات.

وأعرب الريس عن تقديره للدور الكبير الذي يقوم به الواقفون، من رجال الأعمال والمحسنين والمتبرعين، في إنجاح مشاريع ومبادرات مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، وتمكينها من تحقيق أهدافها في الإشراف على الأوقاف، ورعايتها، واستثمارها، وإدارتها، وصرف ريعها على الفئات المستحقة، مضيفاً أن العمل الوقفي ضرورة حياتية، دينياً وإنسانياً، لتعزيز التكافل بين مختلف فئات المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض