• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بعد تراجع الطلب عليهن

فنانات..«خارج الخدمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

سعيد ياسين(القاهرة)

تعاني فنانات مصريات وعرب بصورة كبيرة تراجع الطلب عليهن في الأعمال الفنية لأسباب عديدة، منها تغير الظروف الإنتاجية التي تعود بعضهن على العمل فيها، وزواج بعضهن والتركيز على الحياة الخاصة، إلى جانب فكرة الاعتزال التي تراود البعض، بعد أن قدمن الكثير من أدوار البطولة في أعمال فنية ناجحة، وتأتي نرمين الفقي في مقدمة هؤلاء رغم مشاركتها قبل عامين في بطولة مسلسل «جبل الحلال» أمام محمود عبدالعزيز، كما قل الطلب على بسمة حيث لم تشارك في أي عمل سينمائي منذ «واحد صحيح» أمام هاني سلامة عام 2011، ورغم مشاركتها قبل عامين في مسلسل «أهل إسكندرية» أمام عمرو واكد وهشام سليم، وتغيب مايا نصري منذ آخر مشاركة لها في مسلسل «سر علني».

«شجرة الدر»

وتراجع الطلب على جومانة مراد منذ زواجها قبل ثلاثة أعوام، علماً أنها شاركت عام 2013 في بطولة مسلسل «فرعون» أمام خالد صالح، وتراجع الطلب أيضاً في الدراما المصرية على سلاف فواخرجي، رغم أنها كانت وقعت عقداً عام 2011 على القيام ببطولة مسلسل «شجرة الدر» من تأليف يسري الجندي، الذي توقف لأسباب إنتاجية.

وابتعدت التونسية سناء يوسف عن التمثيل بعد زواجها من المنتج عمرو مكين ثم إنجابها مولودها الأول، وكانت حققت نجاحاً في المسلسلات التي شاركت فيها، ومنها «فرقة ناجي عطاالله» و«نقطة ضعف» و«دلع بنات»، وللسبب ذاته غابت رزان مغربي التي شاركت عام 2013 في بطولة مسلسل «حكاية حياة» أمام غادة عبدالرازق، وهو ما تكرر مع الفنانة المغربية سناء موزيان التي شاركت قبل خمسة أعوام في فيلم «الخروج من القاهرة»، ومن قبله «سميرة في الضيعة» و«أشرف حرامي»، و«الباحثات عن الحرية». أما تيسير فهمي فانشغلت منذ بداية ثورة 25 يناير بالسياسة والمشاركة في تأسيس حزب جديد، علماً بأن زوجها كان يتولى إنتاج مسلسلاتها التي قدمتها في سنواتها الأخيرة، ومنها «أماكن في القلب» و«قلب الدنيا» و«جنة ونار» و«الهاربة»، و«بفعل فاعل» الذي قدمته عام 2011.

مشاريع فنية

ورغم وجود عدد من المشاريع الفنية التي كانت تنوي شيرين سيف النصر الظهور من خلالها، فإنها ابتعدت تماماً بعدما أنتجت عام 2006 مسلسل «أصعب قرار» الذي قامت ببطولته، علماً بأنها كانت اعتزلت الفن عام 1996، ثم عادت في 2001 لتشارك في بطولة مسرحية «بودي جارد»، وفيلم «أمير الظلام»، ومسلسل «البيضاء».

وتعتبر إيمان الطوخي من الفنانات اللاتي اتخذت قراراً بالاعتزال وصف بـ«المجهول»، ورغم نجوميتها فإنها أعلنت فور اختفائها الهادئ منذ مشاركتها عام 1996 في بطولة مسلسل «رابعة تعود» أمام يوسف شعبان ومحمود الجندي، أن ابتعادها جاء بسبب الأوضاع السيئة التي أصبحت تسيطر على الوسط الفني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا