• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«إيسيسكو» تدين هجومي لاهور.. ومسيحيو باكستان يتظاهرون احتجاجاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

جدة، إسلام آباد (وكالات)

دانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو» الاعتداء الإرهابي المزدوج على كنيستين في حي يوحنا آباد في لاهور عاصمة ولاية البنجاب شرق باكستان. وقالت، في بيان أصدرته في جدة، أمس، إن هذا العمل الإجرامي البشع يتعارض مع تعاليم الإسلام السمحة الداعية إلى حماية النفس البشرية، ومحاربة الفساد في الأرض، ونشر السلم والأمن، والنهي عن البغي والعدوان، والأمر بالإحسان إلى الناس والتعامل معهم بالتي أحسن. ودعت المجتمع الدولي إلى دعم جهود الحكومة الباكستانية من أجل القضاء على الجماعات الإرهابية في المنطقة والحفاظ على الأمن والسلم فيها.

وتظاهر آلاف من أفراد الأقلية المسيحية البالغ قوامها نحو 2,5% من إجمالي 200 مليون نسمة في باكستان احتجاجا على التفجيرين الانتحاريين، ونظموا فاعليات حداد على 15 مسيحياً قتلوا جراءهما. ورفع متظاهرون في لاهور وفيصل آباد لافتات كتبوا عليها عبارات «لماذا تقتلوننا؟» و«اتركونا نعيش» و«توقفوا عن قتل مسيحيين»، وأغلقوا الطرق في مناطق عدة. وقال محتج في لاهور يُدعى مقبول بهاتي: «نزلنا إلى الشارع للمطالبة بالعدل والحماية، وعلى الحكومة أن تحمي جميع الكنائس في البلاد». وقال آخر اسمه آشر كنوال: «إن المسيحيين يتظاهرون، لأنهم يخشون على مستقبلهم».

وأُغلقت جميع المدارس التبشيرية، وأُقيمت صلوات خاصة في الكنائس من أجل الضحايا، ورُفعت الرايات السوداء على المنازل في الأحياء المسيحية. وقال رئيس أساقفة كنائس باكستان صديق دانيال: «هذا لإظهار غضبنا وخيبة أملنا. نريد من الحكومة المزيد من الأمن لدور العبادة الخاصة بنا».

كما أعلنت حكومتا البنجاب وإقليم السند جنوب البلاد حالة الحداد، ونكست الأعلام الوطنية على المباني الحكومية مع الوقوف دقيقة من الصمت.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا