• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فيديو يظهر سليماني وباكبور في الفلوجة

«الحشد» يختطف 100 شخص في صلاح الدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

بغداد (وكالات)

أكد مصدر مسؤول بمحافظة صلاح الدين أمس، أن عدد الأشخاص المختفين منذ سيطرة القوات العراقية على مدن وقصبات محافظة صلاح الدين بلغ أكثر من 1000 شخص، مبيناً أن هؤلاء تم اقتيادهم من قبل «الحشد الشعبي» بمختلف فصائله من مناطق كان يسيطر عليها «داعش»، ولا يعرف عنهم وعن مصيرهم شيء لحد الآن. وأتهم المصدر صراحة فصائل الحشد الشعبي المدعومة من إيران، باختطافهم دون تهمة واضحة بذريعة التحقيق معهم لكشف العناصر المنتمية للتنظيم الإرهابي، وتلك غير المنتمية إليه. وكان محافظ صلاح الدين أحمد عبدالله الجبوري قد أعلن الأربعاء الماضي في قضاء الدور شرقي تكريت، أن هناك 249 مختطفاً من أبناء القضاء فقدت آثارهم بعد دخول «الحشد الشعبي» إلى القضاء في 7 مارس 2015.

في الأثناء، تتصاعد المخاوف من تكرار تجربة صلاح الدين في الفلوجة خاصة بعد الأنباء الواردة عن خروقات واسعة ارتكبتها المليشيات الطائفية المنضوية ضمن «الحشد الشعبي». وقد أظهرت صور مسربة قائد «فيلق القدس» التابع «للحرس الثوري» الإيراني قاسم سليماني، بجانب العميد محمد باكبور، قائد القوة البرية في الحرس نفسه، وهما داخل الفلوجة، إلى جانب قائد مليشيات «منظمة بدر» هادي العامري، وقائد فرقة «المغاوير» في الشرطة الاتحادية، حيدر يوسف المطوري المكنى «أبو ضرغام».

إلى ذلك، دعت المرجعية الدينية بزعامة رجل الدين على السيستاني أمس، المقاتلين من جميع الصنوف التي تقاتل «داعش» إلى التحلي «بأعلى درجات الانضباط».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا