• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اليزيديون يطالبون بـ«حماية دولية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

أربيل (د ب ا)

أعرب رجال دين اليزيديين مع اقتراب موعد الذكرى الثانية لإبادة المنتمين لهذا الطائفة في سنجار، عن قلقهم حول مستقبل الأقلية اليزيدية في العراق مطالبين بتوفير حماية دولية للأقليات الدينية. وقال بابا جاويش أحد أبرز رجال الدين اليزيديين في معبد لالش «بسبب استمرار العنف ضد اليزيديين بعد مرور نحو عامين على كارثة شنكال والأوضاع المأساوية التي يعيشها السكان سواء في سجون «داعش» أو حياة النزوح والبؤس في المخيمات وعدم تحرك المجتمع الدولي تجاه هذه القضية، نحن قلقون جداً على مستقبلنا في العراق». وأضاف «نحن في القرن الحادي والعشرين والأقلية اليزيدية تعرضت لإبادة جماعية من قتل وذبح وتهجير وسبي النساء وبيعهن في الأسواق في ظل صمت محلي ودولي مخجل وغير مفهوم على الاطلاق». وأوضح قائلاً «نحن نشعر بقلق شديد ونعتقد بأن الديانة اليزيدية تواجه خطراً كبيراً لا لشيء إلا لأننا يزديون».

من جهته، قال إسماعيل بحري أحد رجال الدين في سنجار «لازلنا نعيش صدمة جراء ما تعرضنا له من مصائب وويلات بسبب الدين في الوقت الذي لم نقتل أحداً ولم نؤذ أحداً لذا لا نعلم لماذا ارتكبت بحقنا كل هذه الجرائم». وجدد إصرار اليزيديين رغم الكوارث التي تعرضوا لها، بأن يحافظوا على التعايش السلمي والأخوة بين جميع الأديان والأطراف في العراق، مؤكداً ضرورة محاسبة كل من أرتكب أو تسبب بارتكاب تلك الجرائم البشعة ضد اليزيديين. وأقرت الأمم المتحدة بارتكاب «داعش» إبادة جماعية ضد اليزيديين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا