• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ارتفاع الأسعار في صنعاء وتفاقم أزمة المياه بتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

صنعاء (الاتحاد)

سجل مؤشر الأسعار للمواد الأساسية ارتفاعاً وصل إلى 14% في العاصمة اليمنية صنعاء في شهر أبريل الماضي، فيما شهدت محافظتا عدن وتعز ارتفاعاً بنسبة 3% مقارنة بمارس 2016.

وأشار تقرير المؤشرات الاقتصادية لليمن الصادر عن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي أمس، إلى تراجع سعر الدقيق في عدن وارتفاعه في تعز بنسبة 8%، موضحاً أن مدينة تعز التي تشهد نزاعاً دامياً منذ أكثر من عام جاءت في صدارة المحافظات اليمنية من حيث ارتفاع أسعار البترول والديزل والغاز المنزلي بنسبة 33% مقارنة بالشهر السابق، في حين تراجعت أسعارها في مأرب التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية بنسبة 30%.

كما أشار التقرير إلى استمرار التلاعب بأسعار صرف الدولار الأميركي مقابل الريال اليمني، بعد تسجيله ارتفاعا بنسبة 6% خلال شهر أبريل الماضي.

وكشف التقرير الذي يرصد الحالة الاقتصادية والإنسانية في 6 محافظات يمنية أن محافظة تعز تواجه أزمة كبيرة في المياه، تليها أمانة العاصمة صنعاء، حيث لم يتجاوز متوسط وصول المياه يوم واحد في الشهر، في حين تبدو عدن الأكثر حظاً بعدد 12 ساعة في اليوم، لافتاً إلى أن معظم الأسر اليمنية أصبحت تعتمد على الطاقة الشمسية للحصول علي الكهرباء وتنفق ما يقارب 1000 دولار للحصول على طاقة بقدرة 100 أمبير، كما يبلغ متوسط تكلفة الحصول علي الطاقة الكهربائية باستخدام المولدات لمدة 8 ساعات يوميا 150 دولار شهرياً.

كما لفت التقرير إلى أوضاع مأساوية يعيشها أكثر من 2,2 مليون إنسان في محافظة الحديدة جراء الانقطاع التام للتيار الكهربائي للمحافظة منذ أكثر من عام والارتفاع الكبير للحرارة في المحافظة الساحلية.‏‫

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا