• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لبست حلة الربيع وفعالياتها تدعم مواهب الصغار

مدينة الطفل تفتح بوابة الإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

خولة علي

خولة علي (دبي)

تستعد مدينة الطفل لاستقبال الربيع بباقة متنوعة من الفعاليات والبرامج التعليمية التي ستجعل فراغ الأطفال أكثر فائدة، وبيئة خصبة لتعلم الكثير من المهارات الفنية والعلمية والمعرفية التي وضعت وفق أسس تربوية علمية تخاطب شخصية الطفل وطبيعته، وتأخذه للتعرف إلى الكثير من المفاهيم عبر وسائل تعليمية وبرامج شيقة، يتفاعل معها ويستخلص منها الكثير من الفائدة الفنية والمعرفية. فقد عودت مدينة الطفل الصغار في كل مناسبة على أن تجدد يومهم وتفاجئهم بكم من الأنشطة والبرامج الخاصة بالربيع، والمقررة من 27 مارس الجاري حتى 11 أبريل المقبل.

ثقة وتحد

تقول شيخة الرئيسي المنسق الإعلامي لمدينة الطفل التابعة لبلدية دبي: دائما ما تسعى مدينة الطفل إلى تقديم الكثير من البرامج والفعاليات الهادفة التي تثري مخزون الطفل وتفتح مداركه في استلهام الكثير من المفاهيم العلمية واكتساب المهارات الفنية عبر ورش وضعت وفق دراسة منهجية تربوية، تحاكي شخصية الطفل، وتكشف عن النقاط التي تستهوي الطفل ويميل إليها أكثر، فمن خلال الولوج إلى عالم الطفل يمكن أن نعزز فيه الكثير من المفاهيم ويتجاوب معها الطفل بشكل سريع، الأمر الذي ينعكس على شخصيته وما يميل إليه من موهبة، التي ستنمي ذاته شيئا فشيئا.

وتضيف الرئيسي: نحن نستقبل الربيع بسلسلة من البرامج والفعاليات التي ستترك أثرا إيجابيا في نفس الطفل، والذي ينتظر منا الأفكار والبرامج المتجددة غير الاعتيادية، فالطفل عموما قد يملّ من تكرار البرامج وتشابهها لذا وضعنا في اعتبارنا التجديد فيما نقدمه للصغار في كل مناسبة. ودائما ما نؤكد أن كل فعالية وورشة أنما تعمل على تحفيز الطفل وتجعله يخوض البرنامج بثقة أكبر وبمزيد من التحدي والرغبة في التميز عن الآخرين من خلال تعرفه إلى الأدوات المتاحة أمامه، لينطلق وفق ما يمليه عليه عقله ليبدع ويقدم شيئا مختلفا.

الفائدة والمتعة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا