• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

منافسات قوية بين 27 مشاركاً

أفضل مرتل.. أصوات تصدح تحت ظلال شجرة القرآن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

تلاوات قرآنية بأصوات عذبة صدحت على مسرح أبوظبي كاسر الأمواج، أنصت إليها الجمهور الكثيف، الذي ملأ القاعة وفي هذه الأجواء الإيمانية تحت ظلال شجرة شهر رمضان المبارك كانت المنافسات على أشدها بين27 مشاركاً، وتفاعل معهم الحضور بقوة وشجعتهم في الوقت نفسه لجنة التحكيم، التي احتوت الأصوات الجديدة من فئتي شباب وأشبال القرآن الكريم، واختتمت أول أمس، ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الحادي عشر، الذي يواصل فعالياته حتى 25 يونيو الجاري.

قراء المستقبل

وقال رئيس لجنة تحكيم المسابقة الدكتور إبراهيم الجنابي إن هذه المسابقة تفرز أصواتاً تستحق الإشادة والتقدير وهو ما تجلي في المنافسة بين مصر وسوريا والمغرب خاصة، حيث حاول أبناء هذه الدول أن يقدموا أفضل التلاوات، وهو ما يظهر بجلاء حجم الجهد المبذول، خصوصاً وأن بعض المتسابقين أظهر إبداعاً خاصاً في التمكن من القراءة بضوابطها وأحكامها. ومن ضمن المشاركين في ختام الجولة الثانية من مسابقة أفضل مرتل إبراهيم عاطف 13 عاماً من مصر الذي يوضح أنه دخل هذه المسابقة ضمن فئة أشبال القرآن، ويحفظ 30 جزءاً، ولا تزال طموحاته كبيرة في إتمام القرآن كاملاً، مشيراً إلى أنه يعيش حالة وجدانية مرتفعة في ظل التشجيع الذي يجده من الجمهور ولجنة التحكيم.

أقوى المسابقات

ومن المغرب يذكر محمد غريب 26 سنة أنه شارك في فئة شباب القرآن، وأنه بذل كل ما في وسعه حتى أتم حفظ القرآن الكريم كاملاً، مبيناً أنه ينتمي إلى بلد ينشأ فيه الكثير من الأطفال على حفظ القرآن الكريم.

ويلفت محمود فوزي محمود من سوريا 29 عاماً أنه حفظ نصف القرآن حفظاً متقناً، وهو ما شجعه على المشاركة في فئة شباب القرآن، ويشير إلى أنه جاء إلى هذه المسابقة من أجل أن يحقق مركزاً، وأنه في طريقه إلى ذلك، مؤكداً أن الفضل يرجع لله في إتقانه أحكام التلاوة والتجويد ثم عائلته التي دائماً تهيئ له الأجواء كاملة من أجل الإبداع في هذا المجال الكريم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا