• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عبر مواقع التواصل الاجتماعي

مشاهير الفن والإعلام يدعمون «#علق ـ بإيجابية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

يواصل مشاهير الفن والرياضة والإعلام والـ«سوشيال ميديا»، دعم حملة جريدة الاتحاد «#علق ـ بإيجابية» التي أطلقتها منذ فترة، والتي تدعو إلى عدم التجاوز في التعليقات على الصور والملصقات واحترام الآخر في مواقع التواصل، حيث يبادرون بنشر مقاطع الفيديو الخاصة بهم بدعم الحملة عبر حساباتهم بمواقع التواصل، ويبدأ الـ«فانز» ورواد هذه المواقع بتفاعلهم الكبير من خلال تعليقات الإيجابية حول الحملة المجتمعية.

كما تواصل مبادرة «#علق ـ بإيجابية» فعالياتها التي يتفاعل معها الجمهور بصورة مستمرة عبر مواقع التواصل، حيث تهدف الحملة إلى ترسيخ القيم والتقاليد الأصيلة في نفوس أفراد المجتمع، واللافت أن العديد من المشاهير والإعلاميين من بينهم الفنان الإماراتي هزاع الرئيسي، والشاعر الإماراتي راشد الرميثي، كان لهم دور مهم في إبراز أهمية الحملة المجتمعية التوعوية، التي تحث الناس على التعليق بإيجابية على مواقع التواصل وعدم الإساءة للآخر.

وعن مساهمته في المشاركة بدعم الحملة يقول الفنان الإماراتي هزاع الرئيسي: «#علق ـ بإيجابية» مبادرة جاءت في وقتها تماماً، خصوصاً أن بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، لم يكن لديهم الوعي الكافي بأهمية التعليق الإيجابي على الصور ومقاطع الفيديو عبر مواقع التواصل، لكن هذه الحملة حفزت المستخدمين بضرورة التعامل مع وسائل التواصل بصورة جيدة.

وأضاف: تأتي مشاركتي ضمن توعية أفراد المجتمع بالسلبيات التي كانت تحدث في السابق، وبالتالي حثهم على التعليق بشكل إيجابي، خصوصاً أن لـ«بعض الكلمات وقع اللكمات»، حتى يكون هناك نوع من التواصل المهذب بين الناس، الأمر الذي يدعو إلى الحميمية وتوطيد العلاقات بين مستخدمي وسائل التواصل.

ووجه الرئيسي شكره لجريدة «الاتحاد» على هذه المبادرة المهمة، معتبراً «الاتحاد» سباقة دائماً في إطلاق حملات توعوية مجتمعية مفيدة، تحقق الهدف المنشود في إصلاح بعض العادات السيئة التي تحدث في المجتمع، وفي الوقت نفسه تتوافق هذه المبادرات مع القيم والعادات الإماراتية.

وأشاد بعض المغردين عبر «تويتر» بحملة «علق بإيجابية» من خلال ما ينشره المشاهير عبر حساباتهم، حيث علقت صفاء النقبي عبر تغريدة وقالت: ضحك لا انتقاص، ابتسامة لا استهزاء، واقعية وجدية، ليكن تعليقك بناءً ومثمراً، وغرد جابر عبد الله قائلاً: الكلمات أحياناً تكون أشد من اللكمات، فبعض الكلمات عندما نقولها تسبب انفجاراً في داخل الآخرين، فلا تقتل أو تجرح أحداً بكلماتك، فيما قال علي سعيد الشحي عبر تغريده أخرى: التعليق الهادئ يعكس شخصيتك وتفهمك، وقد يؤدي الغرض أكثر من التعليق العدواني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا