• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أيرلندا الشمالية تنعش آمال التأهل

«الجيش الأخضر» يصنع التاريخ بعد 12411 يوماً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

انتظرت جماهير أيرلندا الشمالية 12411 يوماً، لتشهد أول فوز لمنتخب بلادها في بطولة عالمية كبيرة، بعد تغلبه على أوكرانيا بهدفين أمس الأول حملا توقيع جاريث ماكولي ونيال ماك جين، ليحصد المنتخب الأيرلندي الشمالي أول ثلاث نقاط له في «اليورو»، ويدخل في حسابات التأهل إلى الدور الثاني، قبل خوض آخر مبارياته أمام ألمانيا في الجولة الثالثة على الرغم من صعوبة اللقاء، خصوصاً أن الفريق الألماني قادم من تعادل مخيب للآمال أمام بولندا.

ويعود آخر انتصار حققه المنتخب الأيرلندي الشمالي في بطولة كبيرة إلى 25 يونيو 1982 على حساب إسبانيا مستضيف كأس العالم في ذلك الوقت بهدف جيري أرمسترونج الذي حمل آخر انتصار لمنتخب بلاده حتى أمس الأول، عندما عاد ماكولي وماك جين إلى «الكرة» مرة أخرى، بعد مرور أكثر من 33 عاماً، على تلك المباراة.

وفي الوقت نفسه يعتبر الهدف الذي سجله ماكولي هو الأول منذ 30 عاماً للمنتخب الأيرلندي الشمالي في بطولة كبيرة، وتحديداً بعد تسجيل كولين كاريك في مرمى المنتخب الإسباني في مونديال 1986، وتعتبر النقاط الثلاث تاريخية، حيث لم يتمكن المنتخب «الأخضر» من حصد أي نقطة منذ تعادله مع الجزائر في كأس العالم 1986 بهدف لكل منهما.

وكان منتخب «الجيش الأخضر والأبيض»، كما يحلو للمشجعين الإطلاق عليه استبعد من سباق المنافسة أو الوجود في الدور الثاني، منذ سحب قرعة اليورو، واصفينه بالمنتخب الذي يمنح النقاط للجميع، غير أنه خالف التوقعات وقدم مباراة جيدة أمام بولندا، رغم الخسارة في الجولة الأولى، وعاد ليتفوق بهدفين على حساب أوكرانيا، خصوصاً أن المنتخبين يعيشان الظروف نفسها، على مستوى الإمكانيات والخبرة في البطولات الأوروبية، فالمنتخب الأخضر يخوض البطولة الأولى له في النهائيات، بينما يشارك المنتخب الأوكراني للمرة الثانية في تاريخه، حيث شارك للمرة الأولى في النسخة الماضية التي استضافها رفقة بولندا.

ويمكن القول إن أحد أسباب الفوز التاريخي الذي حققه المنتخب هو التغييرات الكبيرة التي طرأت على التشكيلة الأساسية لمباراة أوكرانيا من المدرب الوطني مايكل أونيل، حيث أجرى 5 تغييرات على مستوى التشكيل مقارنة مع المباراة الأولى التي خاضها أمام بولندا، ليظهر الفريق بروح قتالية أكبر ورغبة في تحقيق شيء للمنتخب الصغير في مغامرته الصعبة بـ«اليورو»، ويعتبر التغيير الذي أجراه أونيل على مستوى المنتخب بإشراك 5 لاعبين هو الأكبر على تشكيلة منتخب من مباراة إلى أخرى منذ يورو 2008 عندما أجرى المنتخب الإسباني 10 تغييرات في مباراة المجموعات، ولعل التغيير المثير للدهشة هو مشاركة المهاجم كونور واشنطون بدلاً من المهاجم والهداف ماكجوفرين، إلا أن واشنطون نجح في كسب رهان مدربه بتقديم مستوى متميز أرهق به دفاعات أوكرانيا، ويعتبر هذا الفوز الأول للمنتخب على حساب أوكرانيا في المواجهات التاريخية بين المنتخبين، حيث سبق لهما المواجهة 4 مرات، ورجحت كفة أوكرانيا مرتين، بجانب تعادلين إيجابيين، وتجدر الإشارة أن المنتخب الأيرلندي الشمالي سدد 7 تسديدات على المرمى الأوكراني، أكثر بخمس تسديدات من تسديدات المنتخب كافة على مرمى أوكرانيا في مواجهاتهما السابقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا