• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجيش ينفي مفاوضات إيمينكي

النصر ينفي إشاعات الترويج الصيفية للاعبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

دحض مصدر مسؤول في النصر الإشاعات التي تربط «العميد» بلاعبين عبر أنباء في المواقع والصحف العربية والأجنبية، الهدف منها الترويج لهذه الأسماء لأسباب متنوعة ما بين السعي لرفع سعرها، أو إحياء أسمائها في السوق لأسباب متنوعة، على أن يكون الإعلان الرسمي حين التعاقد مع لاعب أجنبي جديد عبر القنوات الرسمية للفريق. وكانت بعض الصحف ربطت النصر بالمهاجم الأرجنتيني بابلو أوزفالدو الحاصل على الجنسية الإيطالية، فيما تم إرجاع الأمر إلى خلط الصحف الأجنبية ما بين النصر الإماراتي والسعودي، حيث لا يعد اللاعب خياراً مطروحاً للفريق.

فيما ذكرت صحيفة «الشروق» الجزائرية أن هشام بلقروي لاعب المنتخب ونادي اتحاد الحراش، دخل في مفاوضات مع النصر، وهي الأنباء البعيدة عن الحقيقية للاعب الذي يقضي إجازته في دبي حاليا، خصوصا أنه يتميز بأدواره الدفاعية، في وقت حدد فيه الصربي إيفان يوفانوفيتش، ضم لاعب يجيد صناعة الألعاب إلى جانب مهام في وسط الميدان لتعويض التشيلي لويس خمينيز، ولا يعد التعاقد مع لاعب مدافع أحد خيارات الفريق حاليا. وفيما يسعى النصر لإكمال صفوفه والتحضير لانطلاق التدريبات والمعسكر الخارجي الشهر المقبل، تمهيدا لمواجهة الجيش القطري في الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا، أكد منافسه القطري تمسكه بالمهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله، بعد أيام قليلة من فتح سوق انتقالات اللاعبين الصيفية.

وأوضح إسماعيل أحمد، إداري الفريق، أن فريق الجيش يمتلك حالياً أربعة لاعبين محترفين على أعلى مستوى، على غرار البرازيليان لوكاس رومارينيو، والمغربي عبد الرزاق حمد الله، والأوزبكي راشيدوف، وإنه لا يوجد مجال للاستغناء عن أحدهم والنادي متمسك باستمرارهم مع الفريق في الموسم الجديد.

وجاءت تصريحات الجيش القطري، لنفي الأخبار الرائجة حول دخول مسؤولي الفريق في مفاوضات مع النيجيري إيمانويل إيمينيكي، مهاجم وستهام يونايتد الإنجليزي حاليا والعين سابقا، بعدما ترددت أنباء عن وجود نية للتعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا