• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قدرات المدافعين تتفوق على المهاجمين في «سلبية» الوصل ودبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - خرجت مباراة الوصل ودبي خالية من كل أنواع الإثارة رغم حاجة الفريقين إلى الفوز، حيث لم يرتق أداء اللاعبين إلى المستوى المطلوب، ولم تكن هناك قدرة على صناعة الفرص، ولم يكن هناك اللاعب القادر على عمل الفارق، وكان الاهتمام بالدفاع على القدر المطلوب بالفعل، لكنه جاء على حساب الهجوم، وربما كانت القوة الدفاعية في الفريقين أكبر من قدرات المهاجمين، وهو ما أنهى اللقاء سلبياً.

ولم يقدم لاعبو الفريقين أي دور في الأداء الفردي أو الجماعي، وخاصة اللاعبين الأجانب، الذين لم يقدموا شيئا، ومنهم البرازيلي أوليفييرا مهاجم «الإمبراطور»، حيث لعب الوصل بطريقة 4-4-2 بوجود أوليفييرا بجوار سعيد الكثيري، ووجود خوليو في الجناح الأيسر، وفهد حديد في الجناح الأيمن، ولم يكن هناك أي وجود للكرات العرضية الدقيقة، ولم تكن هناك كثافة عددية في الهجوم، وهو ما أثر على الفعالية المطلوبة بسبب ضعف الأداء الهجومي من الجانبين.

ولعب دبي بطريقة 4-2-3-1 بوجود السعيدي ويابي يابو في الارتكاز والثلاثي جهاد الحسين وحسن عبدالرحمن ومحمد إبراهيم خلف رأس الحربة كوندي، ولكن لم تكن هناك «فلسفة» واضحة في أداء «الأسود» لبناء الهجمات، كما افتقد الفريق مثل منافسه للسمات الإرادية للبحث عن الفوز، وكان من الصعب أن يسجل أي منهما في مرمى الآخر، ولذلك كان التعادل السلبي أمراً منطقياً في النهاية، وربما محققاً لأهداف المدربين بدرجة مقبولة، رغم حاجة دبي إلى النقاط كاملة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا