• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ظاهرة الجولة

المشاركون خارجياً أكثر تميزاً فنياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

دبي (الاتحاد) – بدأ مدربو أندية الدوري تغيير طريقة التعامل مع المباريات في المرحلة الأخيرة من المنافسة، وذلك ظهر واضحاً في كيفية التعامل مع المواجهات من الناحية الفنية، وخاصة من جانب الفرق التي ترتبط بمباريات دوري أبطال آسيا، وبطولة أندية الخليج، أو التي خاضت مواجهتي نصف نهائي كأس المحترفين خلال فترة توقف الدوري، وذلك للهروب من الإجهاد وتحقيق الأهداف المطلوبة دون مجازفة.

والغريب أن الفرق التي خاضت مبارياتها في البطولة الآسيوية كانت أكثر جاهزية من غيرها، وكان لاعبوها أكثر حدة بدنية، وهو ما ظهر في لقاء الجزيرة والوحدة ولقاء العين والأهلي، وإن تأثر «الفورمولا» في الشوط الثاني بفعل الإجهاد الذهني قبل البدني، وكان الفارق هو طريقة تعامل كل مدرب مع ظروف المباراة التي يخوضها، والربط بينها وبين ما سبق من لقاءات لعبها، وما ينتظره من مباريات أخرى محلية وخارجية. وكان كوزمين مدرب الأهلي ناجحاً في التعامل مع الموقف، وكذلك البرازيلي باكيتا مدرب الشباب، بينما لعب الصربي يوفانوفيتش مدرب النصر على «المضمون» أمام الشارقة لتفادي الخسارة، وقدم زلاتكو مدرب العين فريقه في شكل أفضل رغم الخسارة 2 -3، وكان مستوى الجزيرة بقيادة الإيطالي زنجا لافتاً رغم إهدار الفوز أمام الوحدة، وذلك على عكس المتوقع مع انشغال الفرق المرتبطة خارجياً بمواجهات أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا