• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

من الدكة.. سجل هدفه الرابع خلال 425 دقيقة في 17 مباراة

أحمد خليل.. قناص الفرح في «اللحظات الحرجة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

معتز الشامي (دبي) - أثبت أحمد خليل مهاجم المنتخب الوطني والنادي الأهلي أنه لاعب من طراز فريد، وقناص «اللحظات الحرجة» للفرسان هذا الموسم، فعلها في أول مباراة هذا الموسم في الدوري، أمام دبي عندما خطف هدف الفوز للفرسان في الثواني الأخيرة، وكررها أمام العين هذه الجولة الـ 20، عندما سجل هدف الفوز في الثواني الأخيرة أيضاً، وهو الهدف الذي ضمن خروج الأهلي بالعلامة الكاملة من المباراة، ولولا هدف خليل لأدرك العين التعادل.

واستحق خليل الفتى الذهبي «الأسمر» لقب أفضل بديل في الجولة، بعدما دفع به كوزمين مدرب الفرسان في الدقيقة 76 بديلاً لإسماعيل الحمادي ليثبت أنه لاعب المهام الخاصة هذا الموسم، وبات خليل أحد أهم الأوراق الرابحة في يد جهاز فريق الأهلي، ليس بسبب قدرته على تهديد مرمى المنافس، ولكن لقدرته على الانسجام في أجواء المباراة سريعاً وتشكيل فارق فني في كل مرة يتم الدفع به للملعب.

ولعب أحمد خليل هذا الموسم في 17 مباراة في الدوري مع الأهلي، معظمها كان بديلاً في الشوط الثاني، وشارك فعلياً خلالها في 425 دقيقة فقط، وكان هدفه في مرمى العين هو الرابع له في الدوري، بينما لم يسجل أي هدف في كأس المحترفين.

ويعتبر أحمد خليل من مواليد الشارقة ولد في 8 يونيو عام 1991، ومثّل مختلف المنتخبات الوطنية بدءاً من منتخب الناشئين في كأس الخليج 2006 حيث فاز بتلك البطولة، ثم بدأ بعد ذلك في الاشتراك بالتشكيلة الأساسية للنادي الأهلي بالفريق الأول، وحقق اللاعب العديد من الألقاب مع الأهلي من بينها أول بطولة لدوري المحترفين في الموسم 2008 - 2009، كما حصل خليل في العام 2009 على لقب أفضل لاعب آسيوي شاب، ووصيف أفضل لاعب آسيوي شاب عام 2010، وشارك في الإنجاز الذي حققه المنتخب الأول بعد حصوله على كأس خليجي 21 التي أقيمت في العاصمة البحرينية المنامة، وكان هداف البطولة، كما شارك في إنجاز الأهلي بتحقيق بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الموسم الماضي.

وعن طموحاته مع الأهلي خاصة بعد مشاركته بشكل مستمر هذا الموسم قال أحمد خليل: «طموحاتي مع الفرسان بلا حدود، فهدفي دائماً هو إسعاد الجماهير، وتسجيل الأهداف، وتقديم أفضل أداء ممكن داخل الملعب».

وتابع: « أنا سعيد بالعودة لهز الشباك مؤخرا بعد فترة من الابتعاد عن التهديف، وهو ما أحتاج إليه المرحلة المقبلة سواء مع الأهلي أو المنتخب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا