• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«العنابي» كامل الصفوف الأحد المقبل

الكمالي وتيجالي ينتظمان في تدريبات الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

انتظم المدافع حمدان الكمالي والمهاجم الأرجنتيني سباستيان تيجالي في تدريبات الوحدة أمس الأول، للمرة الأولى منذ مباراة السد القطري التي أقيمت 17 فبراير الماضي، في تمهيدي دوري أبطال آسيا، وشهت تعرض اللاعبين للإصابة، حيث أصيب الكمالي في العضلة الخلفية، وتيجالي بالتواء في الركبة، وهو ما غيبهما عن الملاعب 4 أسابيع تقريباً.

ويستعيد «العنابي» أيضاً خدمات الكويتي حسين فاضل، والأرجنتيني داميان دياز العائدين من الإيقاف، لتكتمل صفوفه قبل لقاء عجمان يوم الأحد المقبل، ضمن الجولة الـ 20 لدوري الخليج العربي، وهي المرة الأولى التي يلعب فيها «صاحب السعادة» بالتشكيلة الأساسية، منذ تولي السعودي سامي الجابر الإشراف على تدريب الفريق.

أما على صعيد الغيابات، فيفقد الوحدة جهود الخماسي أحمد راشد وسالم سلطان، ومحمد عبد الباسط وسلطان سيف ومحمد العكبري الذين انضموا للمنتخب الأولمبي، في تجمعه الحالي بالفجيرة، استعداداً للتصفيات الأولمبية للمجموعة الرابعة التي تقام من 27 إلى 31 مارس الجاري، ويفقد الوحدة أيضاَ جهود سهيل المنصور بسبب إصابة عضلية.

وعمل الجهازان الفني والإداري على إخراج اللاعبين من صدمة الخسارة أمام الوصل بالثلاثة في الجولة الماضية، قبل انطلاق تدريب أمس الأول، من خلال حديث مطول للمدرب سامي الجابر مع اللاعبين، كما تم الترحيب بعودة تيجالي والكمالي.

وأعرب عبد الله سالم مدير الفريق الأول عن تفاؤله بالمرحلة المقبلة، خاصة بعد أن تحسنت ظروف الفريق، بعودة عدد من الأساسيين من الإصابة والإيقاف، مبيناً أنه تم غلق صفحة المرحلة الماضية والتطلع إلى المباريات القادمة، دون إهمال السلبيات التي واكبت المواجها الثلاث الأخيرة، والتي رغم أن الظروف لم تكن مؤاتية للفريق، إلا أن ذلك لا يعتبر عذراً.

وأكد عبد الله سالم أن المرحلة المقبلة تتطلب التركيز والعمل بجدية أكبر وإظهار القيمة الفنية الحقيقية لفريق الوحدة، وما يملكه من قدرات، وتوقع ردة فعل كبيرة من اللاعبين ليس في اللقاء المقبل فقط، بل فيما تبقى من مباريات الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا