• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

لانتزاع حصة سوقية من الشركات الكبرى

شركات تأمين تبيع «الشامل» و«ضد الغير» بالحد الأدنى للأسعار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يناير 2017

يوسف العربي (دبي)

خالفت شركات تأمين وطنية وأجنبية الاتجاه السائد في السوق المحلي، وطرحت أسعار وثائق التأمين على المركبات «الشامل»، و«ضد الغير» بأسعار تلامس الحدود الدنيا المسموح بها في التعريفة التي أصدرتها هيئة التأمين مؤخراً، وفق رصد أجرته «الاتحاد».

وأظهرت مقارنة العروض السعرية الصادرة عن مجموعة متنوعة من شركات الـتأمين وجود تفاوت كبير في الأسعار، حيث تجاوزت نسبة الفروقات في سعر وثيقة التأمين 50%، بين شركة وأخرى، حسب سياسات وآليات التسعير في كل منها.

وفي الوقت الذي انحازت فيه معظم شركات التأمين الكبرى التي تسيطر على نحو 60% من سوق تأمين السيارات في الدولة، إلى طرح وثائق «الشامل» و«ضد الغير» وفق الحد الأقصى للأسعار لتعظيم أرباحها الفنية، قامت مجموعة من شركات الـتأمين الأخرى التي لا تزيد حصة كل منها على 5% من السوق بطرح الوثائق ذاتها بأسعار أقل تلامس الحد الأدنى المسموح به لانتزاع حصص سوقية إضافية.

وأظهر رصد ومقارنة الأسعار قيام شركات تأمين أجنبية بإصدار جميع وثائق التأمين «ضد الغير» الصادرة عنها وفق الحد الأدنى المنصوص عليه بالتعريفة التي أصدرتها هيئة التأمين والبالغ 750 درهماً للسيارات الصالون الخاصة سعة «4 سلندرات»، و850 درهماً لسعة «6 سلندرات»، و950 درهماً لسعة «8 سلندرات»، وهو الأمر الذي أمن لهذه الشركات طفرة غير مسبوقة في الطلب نتيجة ارتفاع سعر الوثيقة نفسها في معظم شركات التأمين الأخرى.

وفي المقابل قادت 5 شركات تأمين وطنية عملية طرح وثائق الشامل وفق الحد الأدنى للأسعار والبالغة قيمته 1300 درهم مضافاً إليها رسوم التأمين على السائق والركاب حسب عدد المقاعد للسيارات الصالون الخاصة، و2000 درهم مضاف إليها الرسوم السابقة لسيارات الدفع الرباعي الخاصة، وتهدف هذه الشركات من تلك الخطوة إلى استقطاب المزيد من العملاء لتعظيم حصتها السوقية وزيادة الأقساط المكتتبة بمحفظة التأمين على المركبات لديها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا