• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الرحلة استغرقت 210 دقائق

جيانيقود هجوم العين أمام بختاكور في طشقند غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

طشقند (الاتحاد)

وصلت بعثة العين إلى العاصمة الأوزبكية طشقند، برئاسة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم،. وكان في استقبالها، محمد حارب المحيربي، سفير الدولة لدى أوزبكستان، بمطار طشقند الدولي، واستغرقت رحلة «الزعيم» التي أقلعت من مطار العين الدولي على متن طائرة خاصة 3 ساعات وثلث الساعة.

وخاض «الزعيم» عصر أمس آخر حصصه التدريبية على ستاد خليفة بن زايد توجهت، ويختتم «البنفسج» برنامجه الإعدادي في الساعة الرابعة عصر اليوم بتوقيت الإمارات بالمران الأخير الذي يجريه على ملعب المباراة، ويضع خلاله الجهاز الفني بقيادة الكرواتي زلاتكو اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي يخوض بها اللقاء، وتبدو صفوف العين مكتملة، بعد شفاء الغاني أسامواه جيان الذي هجوم الفريق أمام بختاكور غداً في الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا. وقال المحيربي، إن سفارة الإمارات في أوزبكستان، قامت بالترتيبات اللازمة كافة لتسهيل مهمة العين «الوطنية» في طشقند الأوزبكية، موضحاً: «أن مشاعر السعادة والفخر والاعتزاز تغمرنا لزيارة الفرق الإماراتية التي تحمل على عاتقها التمثيل المشرف للدولة في البطولة الآسيوية، وتهيئة أسباب الراحة لجميع أعضاء البعثة، على النحو الذي يمكن الفريق من تحقيق الأهداف المرجوة، من صميم عمل السفارة، حتى نؤكد للجميع أهمية الرياضة في دولتنا الحبيبة».

وحول قراءته لوضع العين في الموسم الحالي، قال: «في اعتقادي أن أي فريق كرة قدم يسعى إلى إحراز بطولتين كبيرتين في موسم واحد، لن يكون مشواره سهلاً، لأن التركيز على حصد بطولة واحدة، يختلف عن التفكير في الحصول على بطولتين، والعين متصدر الدوري «البطولة المهمة» للنادي كما أنه يتطلع إلى استعادة لقب دوري أبطال آسيا »البطولة الأهم«، الأمر الذي يفرض عليه التعامل مع ظروف ضغط المباريات التي تتسبب في غياب عناصر مهمة، بتركيز كبير وجهود مضاعفة من الجميع بداية بالإدارة مروراً بالجهاز الفني والطاقم الطبي واللاعبين وصولاً للجماهير».

ونوه المحيربي، إلى احترام الفرق الأوزبكية لمنافسيها القادمين من خارج أوزبكستان مؤكداً: «أنهم يعتمدون دائماً على إظهار الروح القتالية والاستفادة من الفوارق الجسمانية في الملعب، إلى جانب إجادة أسلوب اللعب على الأطراف، فضلاً عن التركيز خلال المواجهة حتى النهاية، ولا أنسى مباراة ماشال الأوزبكي أمام العين في 2006 بدوري أبطال آسيا عندما خطف الأول هدف التعادل قبل صافرة النهاية بثانية في الوقت الذي اعتقدنا أن العين حسم المواجهة لمصلحته».

وقال المحيربي، إن العين بمقدوره حسم مباراته أمام بختاكور إذا كان الفريق مكتمل الصفوف وفي درجة الجاهزة الذهنية والبدنية المطلوبتين لأن إمكانات العين الفنية أفضل بكثير من الفريق الأوزبكي برغم تصدر الأخير للمجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا