• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ستـــــاد الاتحاد.. الأندية تحاسب نفسها بعد 27 يوماً من التوقف

التقاط الأنفاس.. «ناس وناس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

تغطية مباريات دوري الخليج العربي لكرة القدم لا تقتصر على رصد النتائج، وتصريحات مختلف عناصر اللعبة، خاصة الأجهزة الفنية واللاعبين، وأيضاً التحليل الفني للقاءات كل جولة، ولكن هناك أيضاً العديد من الجوانب التي تحتاج إلى إلقاء الضوء، مثل «سوبر ستار» الذي يركز على النجم الأول في الجولة، مع التركيز على أهم لحظات التحول في اللقاءات، ورصد الأحداث التي تمثل خروجاً عن النص، واللاعب الذي يجلس على دكة البدلاء ويسهم دخوله في قلب الموازين رأساً على عقب، بالإضافة إلى العديد من المحاور الأخرى التي ترصدها «الاتحاد» عقب نهاية كل جولة.

مراد المصري (دبي) - لم يتغير ترتيب الفرق في المراكز السبعة الأولى في ختام الجولة الـ 20 لمسابقة دوري الخليج العربي لكرة القدم، التي جاءت بعد توقف دام 27 يوماً، استغلته الأندية لتحسين الأوضاع وتصحيح المسار، عبر مباريات خاضتها على صعيد المسابقات المحلية والخليجية والآسيوية الأخرى أو المعسكرات الاستعدادية، قبل أن يفوت قطار المسابقة مع تبقي 6 محطات فقط على خط النهاية.

وعكست الفرق التي شاركت في المسابقات الخارجية صورة جيدة في الجولة بعدما حقق الأهلي والشباب الفوز، فيما تعادل الجزيرة والنصر وخسر العين فقط، وفيما حافظ «الفرسان» على موقعهم في صدارة الترتيب برصيد 48 نقطة بعد الفوز على «الزعيم» 3-1، تمسك الشباب بالمركز الثاني برصيد 42 نقطة وبذات الفارق عن المتصدر في الجولة الماضية، ولم يتغير الحال بعد تعادل الجزيرة مع الوحدة 4 - 4 حيث بقي «الفورمولا» في المركز الثالث بـ 37 نقطة يليه على التوالي الشارقة «35 نقطة» والنصر «31 نقطة» واللذان تعادلا من دون أهداف، ورغم فض الوحدة شراكته مع الظفرة بفارق نقطة واحدة لينفرد «العنابي» بالمركز السادس بـ «30 نقطة» و«فارس الغربية» بالمركز السابع بـ 29 نقطة.

رياح الاستفادة من التوقف هبت بانتصار بني ياس على الإمارات 2 - 1 وهو الفوز الذي جاء بعد 3 جولات ذاق فيها «السماوي» مرارة الخسارة، فيما واصل عجمان ابتعاده عن مناطق الخطر بعد الفوز على الشعب 2 - 1 ليرفع رصيده إلى 18 نقطة بالمركز الحادي عشر ويصطاد عصفورين بحجر واحد خصوصاً أن «الكوماندوز» من الفرق المطاردة له بشكل مباشر.

من جانبه، أكد خليفة سليمان مدير القطاع الرياضي وعضو اللجنة الفنية بنادي العين، أن فترة التوقف لمنافسات الدوري ومشاركة أنديتنا بالمسابقات الخارجية وعلى وجه الخصوص البطولة الآسيوية عادت بالنفع على كافة الفرق، وقال: «بشكل عام لقد حققت فترة التوقف فرصة مناسبة لعدد من الفرق لترتيب أوراقها وتحقيق النتائج المأمولة، وأجد أن فوز عجمان على الشعب وبني ياس على الإمارات أمر طبيعي في ظل الإمكانيات لديهما وقائمة اللاعبين التي يمتلكونها ولكن فترة التوقف منحتهم الفرصة للعمل وتحسين الأوضاع، فيما أجد أن المشاركة في البطولة الآسيوية كان لها عائد كبير انعكس على جدول الترتيب بعد العودة من التوقف، حيث واصل الأهلي تحقيق الفوز بعد مباراة قوية أمام العين الذي تألق آسيوياً رغم الموسم الذي يمر فيه ويعاني فيه من الظروف التي لم تساعده سواء من ناحية تغيير المدربين أو الإصابات التي تعرض لها اللاعبون وغيرها من العوامل، حيث كان الأهلي قد استعد بشكل جيد قبل انطلاق الموسم وقام بإعداد اللاعبين، فيما قدم الجزيرة مباراة جيدة أمام الوحدة، وهذا الأمر مرده إلى أن المشاركات منحت اللاعبين فرصة الاستمرارية باللعب والمنافسات، إلى جانب ارتفاع سقف طموحات الإدارات الذي انعكس على اللاعبين من خلال زيادة الثقة بقدراتهم على التنافس وبلوغ أدوار متقدمة في دوري أبطال آسيا المسابقة القارية الأقوى، فالعملية حالياً يجب أن تركز على تغيير عقلية اللاعبين وجعلها احترافية والابتعاد عن الهواية من خلال العديد من التضحيات والالتزام والابتعاد عن السهر والطعام غير الصحي وغيرها من المؤثرات الضارة».

وأشار خليفة سليمان إلى أن الإرهاق لن يؤثر على اللاعبين في الفترة المقبلة، وقال: «في النظام الأوروبي يخوض اللاعب 3 مباريات أسبوعياً بمعدل لقاء في كل 3 أيام أو 72 ساعة، فيما يصل الفارق الزمني لدى لاعبينا 4 أيام وهو أمر جيد، فيما يجب على المدربين استغلاله من خلال المداورة المتوازنة بين اللاعبين من خلال إجراء تبديلات على 4 لاعبين بالتشكيلة لتجنب الضغط والإصابات، كما أن المداورة تعتمد على وضع خطة إعداد شاملة للاعبين منذ بداية الموسم وعدم الزج بهم في المنافسات بشكل مباشر من دون إعداد متدرج يضمن لهم تقديم المستويات المطلوبة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا