• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في مؤشر على التباطؤ الاقتصادي

انخفاض طفيف وغير متوقع في ثقة الشركات الألمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

ميونخ (د ب أ، رويترز) - أظهر مؤشر اقتصادي رئيس صدر أمس أن ثقة الشركات الألمانية قد تراجعت على نحو غير متوقع في مارس، في رد فعل على أزمة شبه جزيرة القرم، وتزايد المشكلات في الاقتصادات الصاعدة.

وقال معهد «إيفو» للدراسات الاقتصادية، ومقره مدينة ميونيخ: إن مؤشره الذي يقيس المعنويات السائدة داخل مجالس إدارات الشركات في البلاد قد تراجع بشكل غير متوقع في مارس، ليصل إلى 110,7 نقطة، مقابل 111,3 نقطة قبل شهر مضى. وتراجع المؤشر الذي يعد إشارة مبكرة مهمة تعبر عن حال الاقتصاد الألماني للمرة الأولى منذ أكتوبر الماضي.

وقال رئيس المعهد هانز فيرنر سين:«تلقي الأزمة في الأسواق الصاعدة وأحداث شبه جزيرة القرم بآثارها السلبية». وأضاف سين أن المديرين يتطلعون إلى المستقبل بنظرة أكثر قلقاً عما كانوا عليها في الأشهر القليلة الماضية على الرغم من أنهم ما زالوا يشعرون بالرضا عن أعمالهم في الوقت الراهن.

واستند مؤشر «إيفو» على مسح أجري على حوالي 7 آلاف مسؤول تنفيذي. وكان محللون يتوقعون أن يتراجع المؤشر الذي يتابع عن كثب إلى 110,9 نقطة هذا الشهر. وظل المؤشر فوق مستوى 100 نقطة منذ مارس عام 2010، وبدأ يتراجع منذ أكتوبر الماضي.

وقال كلاوس فولرابه الاقتصادي بمركز الأبحاث ومقره ميونيخ: إن درجة من الحذر عادت إلى الاقتصاد الألماني بسبب أزمة القرم، لكنْ التأثير يظل غير ملموس حتى الآن. وأبلغ (رويترز) «في ضوء أزمة القرم عادت درجة من الحذر إلى الاقتصاد الألماني. كلمة «عدم تيقن« أقوى من اللازم. لا توجد تأثيرات ملموسة حتى الآن على الاقتصاد الألماني». ويستند مؤشر إيفو إلى مسح شهري، يشمل نحو سبعة آلاف شركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا