• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أستاذ الهندسة الكهربائية والإلكترونية بجامعة لندن

آرثر أليسون تأثر بآية قرآنية.. فأسلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يونيو 2016

أحمد مراد (القاهرة)

وقف العالم الإنجليزي آرثر أليسون أستاذ الهندسة الكهربائية والإلكترونية بجامعة لندن كثيراً أمام قول الله تعالى: (اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)، «سورة الزمر: الآية 42»، وظل يتأمل معاني الآية الكريمة لكي يجد تفسيراً علمياً لربط القرآن الكريم بين النوم والموت، وقد هداه تفكيره إلى إعداد بحث علمي حول العلاقة بينهما في ضوء الآية القرآنية الكريمة، وركز في البحث على الطاقة الموجودة داخل الإنسان وهو حي وهو ميت، واكتشف أن الإنسان الميت أو النائم يفقد شيئاً عندما يموت أو ينام فيقل وزنه في الحالتين، ولكنه لم يعلم ما هو هذا الشيء الذي يفقده الإنسان من وزنه عند الموت أو عند النوم.

وفي وقت لاحق أعد العالم الانجليزي بحثاً علمياً آخر تناول فيه أساليب العلاج النفسي والروحاني في ضوء القرآن الكريم، ولم يكن في ذلك الوقت قد اعتنق الدين الإسلامي، وإنما كانت مشاعره لا تتعدى الإعجاب به كدين يحث الإنسان على إعمال العقل والتفكير والتأمل لاكتشاف الكون من حوله.

حقائي علمية

وفي عام 1985، سافر أليسون إلى القاهرة للمشاركة في المؤتمر العلمي الإسلامي، وبعد أن ألقى بحثه، جلس يستمع إلى البحوث العلمية التي تناولت أوجه الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، وشعر بالانبهار والدهشة من حجم الحقائق العلمية التي أوردها القرآن قبل أن يكتشفها العلم منذ أكثر من 1400 سنة، ومن هنا أدرك أن القرآن لا يمكن أن يكون من عند بشر، وما جاء به نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم يؤكد أنه رسول الله حقّاً، وأيقن أن هذا هو الدين الحق، فكل ما يسمعه عن الإسلام يدلل على أنه دين العلم ودين العقل.

ظل أليسون يسأل ويستفسر ويناقش العديد من الأمور العلمية التي ذكرها القرآن مع العلماء المشاركين في المؤتمر من مختلف التخصصات، ولم يجد أمام كل هذه الأمور وتلك الحقائق إلا أن يعلن عن إيمانه بالإسلام الحنيف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا