• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

دول مجلس التعاون تستحوذ على 58%

24 مليار درهم صادرات وإعادة صادرات أعضاء غرفة دبي خلال فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - ارتفعت قيمة صادرات وإعادة صادرات أعضاء غرفة تجارة وصناعة دبي، خلال فبراير الماضي 9%، لتصل إلى 23,9 مليار درهم، مقارنة مع 21,8 مليار درهم في يناير 2014، بحسب دراسة حديثة للغرفة.

وشكلت دول مجلس التعاون الخليجي الوجهة الأكبر لصادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة بإجمالي 13,7 مليار درهم، حيث استحوذت خلال فبراير الماضي على 58% من الإجمالي، بنمو 7%، مقارنة مع يناير 2014، وبانخفاض 4% من القيمة التي سجلت في فبراير 2013.

واستحوذت المملكة العربية السعودية على 49% من الصادرات إلى دول المجلس بقيمة 6,8 مليار درهم، كما استحوذت على 38% من إجمالي عدد المصدرين خلال فبراير بعدد 5,518 مُصدّرا.

وانخفضت صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة في فبراير 2014 مقارنة بالشهر نفسه من عام 2013 من 24,1 مليار درهم إلى 23,9 مليار درهم، إلا أن عدد شهادات المنشأ الصادرة في فبراير الماضي بلغ 68 ألف شهادة، متفوقة على عددها في فبراير2013، والذي بلغ 64 ألف شهادة.

وبينت الدراسة أن دول مجلس التعاون الخليجي هي أكثر وجهات صادرات الأعضاء نشاطاً، وذلك بسبب قرب المسافات وسهولة حركة السلع داخل المنطقة.

واستحوذت المملكة العربية السعودية على 28% من إجمالي صادرات أعضاء الغرفة إلى أنحاء العالم كافة، في حين سجلت صادرات وإعادة صادرات الأعضاء إلى قطر نمواً شهرياً بنسبة 62% لتصل في فبراير الماضي إلى 2,9 مليار درهم، مما عزز من مركزها كثاني أكبر سوق لصادرات أعضاء الغرفة، على الرغم من أن هذه القيمة هي أقل مما سجل في فبراير 2013، والتي بلغت آنذاك 4 مليارات درهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا