• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

توفر في استهلاك المياه وتزيد الإنتاج

أبحاث جديدة في الإمارات لتطوير الزراعة بدون تربة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تشهد الإمارات حاليا تطوير أبحاث حول استخدام التقنيات الحديثة في مجال الزراعة من غير تربة التي توفر في استهلاك المياه وترفع من إنتاجية المحاصيل.

قال الدكتور إبراهيم الفاضل، أستاذ هندسة الأنظمة الدقيقة في معهد مصدر «يجري حالياً تطوير مجال الزراعة بدون تربة وأعتقد أن تقنية الاستشعار، ومنها النظم الميكانيكية الكهربائية الدقيقة، حيث يمكن أن تساعد في تسريع هذه الجهود وإحراز تقدم ملموس ينتهي بتصميم مزارع وبيوت خضراء خالية من التربة، ما سيساهم في تقليل الاعتماد على استيراد المواد الغذائية في بلدان مثل دولة الإمارات».

وأضاف «يبرز اليوم قسم جديد ومتكامل في عالم الزراعة يعتمد بشكل كامل على استخدام أجهزة الاستشعار المتطورة بما في ذلك النظم الميكانيكية الكهربائية الدقيقة (MEMS) ويدعى «الزراعة الدقيقة» حيث يجري اليوم تجهيز آلات الزراعة والفلاحة بأجهزة قياس الحركات و أنظمة الملاحة والمساحة، وهي أدوات تساهم في تطوير الزراعة وتحقيق نقلة نوعية فيما يتعلق بإنتاجية المحاصيل من خلال توسيع نطاق الاستفادة من الأراضي و ترشيد استخدام المياه، الأمر الذي يعرف أيضاً بنظام «الريّ الدقيق».

تنسيق المواقع

أما في مجال الزراعة على النطاق الصغير، قال الفاضل «ثمة إمكانات كبيرة لهذه النظم في زراعة الجنائن البيتية والحدائق العامة وكذلك تنسيق المواقع الطبيعية، حيث يمكن على سبيل المثال أتمتة آلات جز العشب وركز الرشاشات الذاتية الذكية التي تستشعر مستويات رطوبة التربة آليا،ً ما يسهل الحفاظ على حديقة منزلية مثالية وييسر والعناية بها».

وقال الفاضل «يجري العمل ضمن أبحاثنا في معهد مصدر بأبوظبي على تطوير نظم دقيقة لقياس التسارع على غرار تلك التي نجدها في أجهزتنا اللوحية وهواتفنا الذكية، حيث يمكن دمج مثل هذه النظم في التطبيقات الزراعية ، لتساهم في المستقبل القريب في تحسين إنتاجية وكفاءة المحاصيل الزراعية تحسينا ملحوظا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا