• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محمد بن ثعلوب الدرعي:

ماراثون زايد الخيري رسالة إنسانية لتخفيف معاناة البشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

دعا محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسنج مجتمع الإمارات بشرائحه كافة، صغاراً وكباراً رجالاً وسيدات، للمشاركة والتفاعل لدعم رسالة ماراثون زايد الخيري الذي يقام لمصلحة مرضى الكلى في الدولة، تحت شعار «اليوم الذي تركض فيه الإمارات»، وذلك يوم السبت المقبل في حلبة ياس بأبوظبي، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وينظمه نادي ضباط القوات المسلحة، بدعم مجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع حلبة ياس وهيئة الصحة ممثلة بشركة الخدمات الصحية - صحة. وأشاد الدرعي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعمه السخي لمواقف ومبادرات الإمارات الخيرية، مثمنا رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لماراثون زايد الخيري بأبوظبي، مشيراً إلى أن الإمارات سباقة في أعمال الخير وتنظيم الأحداث والفعاليات الإنسانية، التي تسهم في التخفيف من معاناة وآلام البشر في مختلف دول العالم، وأن إسهاماتها على هذا الصعيد داخل الدولة وخارجها، منوهاً بماراثون زايد الخيري بمحطتي نيويورك والقاهرة، ورسالتهما الخيرية التي انبثقت من الإمارات إلى ربوع العالم، والكثير من الفعاليات الأخرى التي تصب في ذات الهدف النبيل. وقال: «الماراثون يمثل حلقة إماراتية جديدة من حلقات التقدير والعرفان لرمز العطاء والوفاء، الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وامتداداً لإسهاماته الخيرية ودوره في ترسيخ الرسالة الإنسانية وتجسيد الأعمال الخيرية ومساعدة الآخرين، معربا عن سعادته بالأهداف التي ينطلق منها الماراثون والتي تقوم على تشجيع ثقافة التبرع في المجتمع ودعم الأعمال والمشاريع الخيرية لمساعدة مرضى الكلى على مستوى الدولة واتخاذ الرياضة نمطاً للحياة الصحية ومسلكاً إيجابياً للتخلص من الأعباء والمعوقات الصحية».

وأوضح: «كل إمكانات اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج نضعها لخدمة هذا الغرض النبيل، وتمت دعوة المنتسبين إلى الاتحاد من إداريين ولاعبين وموظفين للمشاركة في الماراثون، باعتباره فكرة رائعة، ويحمل قيماً إنسانية خالدة، كما يتيح لهم المشاركة في حدث رياضي متفرد بصحبة عائلاتهم وأصدقائهم»، مشيراً إلى أن الرياضة تمثل مكسباً لكل من يتخذها أسلوباً للحياة.

وأضاف: «ماراثون زايد الخيري بمحطاته الثلاث في أبوظبي ونيويورك والقاهرة، يعزز المكانة الريادية للدولة على صعيد الأحداث الرياضية الخارجية، وتجسد الاستثمار السليم للرياضة لتحقيق الغايات النبيلة والوصول للفئات المتضررة لمساعدتها والوقوف بجانبهم في أصعب الأوقات»، مشيراً إلى أن الماراثون بأهدافه ورسالته الخيرية السامية يعد قيمة كبيرة وسفيراً إنسانياً لرياضة الإمارات لنجاحه في الترويج لنهج الدولة وقيادتها الحكيمة ودعمها المتواصل لمبادرات الخير، إلى جانب ارتباطه باسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» مؤسس دولة الاتحاد وباني مجدها، الذي أسس قواعد ونهج العطاء، لتنطلق عبرها مبادرات الخير والحملات الإنسانية للوقوف يداً بيد إلى جانب الآخرين، وتقديم العون والمساندة لكل المتضررين من بلدان العالم أجمع، مضيفاً أن القيادة الحكيمة عززت العمل الإنساني ورسخته بين أبناء الإمارات المخلصين ليكون فكراً يسير عليه الجميع لمساعدة جميع المحتاجين.

وحيا الدرعي جهود اللجنة المنظمة للماراثون بقيادة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس مجلس إدارة فندق ونادي ضباط القوات المسلحة رئيس اللجنة العليا المنظمة للماراثون، مؤكداً أن الدافع الوطني والإنساني الذي يتحلى به القائمون على الحدث، يمثل ضمانة رئيسية للنجاح المرتقب للحدث إن شاء الله، داعياً كل من يعيش على أرض الإمارات من مواطنين ومقيمين إلى اغتنام الفرصة والمشاركة في الحدث الكبير، مساهمة في الغاية النبيلة التي يقام من أجلها وترسيخاً لمفهوم الرياضة والمجتمع، وما يمكن أن يصنعه التجاذب بين الاثنين من فوائد عظيمة.

عنوان التبرعات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا