• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م
  06:26     اليمن يقول إنه اعتقل قياديا بارزا بتنظيم القاعدة     

الدحيلي: السعادة تتحقق بالطمأنينة والإيمان والتقوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

نظمت الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، محاضرة دينية ضمن «ملتقى السعادة» في قاعة حمدان بن محمد بمقر القيادة العامة، حول مفهوم السعادة التي يجب أن يسعى إليها الإنسان في حياته، ألقاها فضيلة الشيخ الدكتور سليمان الدحيلي من جامعة طيبة بالمدينة المنورة، بحضور العقيد عارف بوشقر مدير إدارة الشؤون الإدارية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، والمقدم الدكتور أحمد محمد عبد الله آل علي رئيس قسم التوعية الدينية والمكتبات، وعدد من الضباط وأفراد الشرطة.

واستهل فضيلة الشيخ الدحيلي المحاضرة بالثناء على اجتماع الكلمة بين قيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن ديننا الإسلامي دين جماعة لا يحث على الفرقة، وأن من يحث على الفرقة لا يكون إلا شيطان سواء من الإنس كان أو الجان. وقال فضيلته: ما نراه في دولة الإمارات من اجتماع الكلمة وتقارب القلوب نعمة من نعم الله عز وجل.

وأشار فضيلة الشيخ الدحيلي إلى أن كل إنسان يسعى إلى السعادة في حياته كل حسب مفهومه الخاص، وأن مشارب الناس تنوعت في تعريف السعادة، لكن حقيقة السعادة تأتي من طمأنينة القلب وتقوى الله، وليس من كثرة الأموال أو العز والقوة، مشيراً إلى أن من يتقي الله يجعل له مخرجاً من كل ضيق في الدنيا أو الأخرة وهو ما يحقق السعادة كون المُتقي لله يُرضيه الله تعالى.

وشدد فضيلة الشيخ الدحيلي على أن السعادة تتحقق للإنسان في أداء الصلاة لأنها تساهم في نسيانه هموم الدنيا والاتجاه لمن خلق هذه الدنيا والقادر على كل شيء، مشيراً إلى أن هناك خللا لدى الناس في أداء صلاتهم كونهم يخرجون عن حالة الخشوع إلى التفكير بأمور الدنيا وهذا ما لا يحقق الراحة للمسلم.

كما وأكد فضيلة الشيخ الدحيلي أن السعادة في أساسها تتحقق بالنية الطيبة في الأعمال والعبادات، مشيراً إلى أنه من يعمل صالحاً في الدنيا سيجد النتيجة في القبول في الدنيا وفي الآخرة، منوهاً في الوقت ذاته إلى أهمية ألا تكون الدنيا همّ الإنسان لأنه لن يحدث للإنسان شيء في الدنيا إلا ما كتبه الله له.

وأثنى فضيلة الشيخ الدحيلي على الدور الكبير الذي يقوم به رجال الأمن في خدمة الوطن، مشيراً إلى أن طبيعة عملهم فيها تقرب إلى الله تعالى كونها تحقق الأمن والأمان للناس، وهو ما ينعكس على رفع نسبة السعادة لديهم لأن تحقيق الأمن من ضروريات الحياة كالقوت اليومي من طعام وشراب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض