• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تخريج الدفعة الأولى من دبلوم التحليل الإحصائي

المزينة: دور مهم لـ«الإحصاء» في التنبؤ الأمني ومنع الجريمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

أكد اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، أهمية علم الإحصاء في العمل الشرطي، فهو يلعب دوراً كبيراً في عملية التنبؤ الأمني ومنع الجريمة، حيث يمكن معرفة مؤشر الجريمة وكيفية وضع السيناريوهات لمكافحتها عن طريقه.

جاء ذلك خلال حفل تخريج الدفعة الأولى من الدبلوم المهني في التحليل الإحصائي الذي نظمه مركز دعم اتخاذ القرار، بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب، بحضور اللواء أحمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب، والدكتور محمد مراد عبد الله، مدير مركز اتخاذ القرار، ونائبه العميد عبد الله عبد الرحمن يوسف، وعدد من الضباط.

وقال اللواء خميس مطر المزينة: «إن علم الإحصاء يمثل الأرضية الصلبة لصنع القرار، ومرتكز الانطلاق نحو استشراف المستقبل والتنبؤ بالوضع المتوقع أن تكون عليه الظواهر والمتغيرات والمشكلات محل الاهتمام، وكما هو معروف أن استفادة أغلب المؤسسات بإمكانات هذا العلم المهم لا تتجاوز 5٪، فالإحصاء ليس مجرد عّد مفردات أو جدولة متغيرات أو رصد تغير في نسب، وإنما لهذا العلم آفاق عديدة، واستخدامات فريدة، يمكن أن تعزز القدرات الأمنية على فهم المشكلات، وطرح الحلول، والتدخل المبكر لاحتواء التداعيات، والتصدي للأزمات».

ومن جانبه، قال العميد عبد الله عبد الرحمن: «بتخريج 24 إحصائياً في هذه الدفعة والدفع التالية يصبح لدى شرطة دبي وفرة من الإحصائيين سيحدثون نقلة نوعية في العديد من المجالات المهمة، خاصة صنع القرار والتخطيط والاستشراف المستقبلي والإنذار المبكر، وغيرها من المجالات المهمة اللازمة للتصدي للتحديات والسيطرة على المتغيرات».

وأكد العميد عبد الله عبد الرحمن أن «شرطة دبي» الجهة الشرطية الوحيدة ربما على مستوى العالم التي تنظم وتمنح دبلوماً مهنياً في الإحصاء الأمني. وأضاف: «نتطلع إلى استحداث سبل وآفاق تتيح للمتفوقين في هذا الدبلوم من هذه الدفعة والدفعات التالية لتلقي المزيد من المعارف المتخصصة والدراسات المتقدمة في الأفرع التي تحتاجها الفترات المقبلة».

وشكر العميد عبد الله عبد الرحمن، القائد العام لشرطة دبي، لدعمه اللامحدود لدبلوم التحليل الإحصائي، كما أن حماس العاملين بشرطة دبي فاق كل التوقعات، فقد أبدى 84 عسكرياً ومدنياً رغبتهم في الانضمام لهذا الدبلوم، تم اختبارهم ودراسة قدراتهم وانتقاء أصلحهم، وانتظم بالدراسة 24 متدرباً أبلوا بلاءً حسناً، واكتسبوا معارف وأساليب يتم تدريسها في أعرق الجامعات خلال مدة لا تقل عن سنة دراسية كاملة.

وفي ختام الحفل، قام اللواء خميس مطر المزينة، يرافقه اللواء أحمد حمدان بن دلموك، والدكتور محمد مراد، والعميد عبد الله عبد الرحمن، بتوزيع الشهادات على الخريجين، البالغ عددهم 24 خريجاً، متمنياً لهم التوفيق والنجاح، وأن يطبقوا ما تعلموه في حياتهم العملية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض