• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يحتفي بعامه الثاني على وقع الجاز

«سوفيتل - الكورنيش» يحوز 9 جوائز دولية ويقدم أفضل خدمات الضيافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - مع تقلده 9 جوائز دولية لتميز خدماته ضمن مجموعة المنشآت السياحية الراقية في العاصمة أبوظبي، احتفل فندق سوفيتل - الكورنيش الأسبوع الفائت بمرور عامين على افتتاحه. وهو يقع ضمن مجمع كابيتال بلازا، المعلم الأثري الذي يمزج بتلقائية لافتة بين الأناقة الفرنسية والأصالة العربية عبر 282 غرفة ومنفذاً. ويحاكي بطرازه المعماري فنادق مانهاتن بتصميم داخلي مميز وتفان في الخدمة نال عنها جائزة وجهات السفر العالمية لعام 2013 عن فئة أفضل فندق فاخر. وكذلك عن موقعه بالمنطقة التجارية والمالية بالعاصمة مع إطلالة خلابة على البحر، والتي أهلته لاكتساب سمعة طيبة وسط الشركات كوجهة راقية للاجتماعات والفعاليات.

ويتحدث مدير عام فندق سوفيتل - الكورنيش نائل الوعري عن فخره بالنتائج التي تم تحقيقها مع التطلع إلى الخطط المستقبلية. والتي تتوج العمل بروح الفريق إضافة إلى المنتج الجيد، تماشياً مع الوفاء بالالتزامات تجاه مجتمع أبوظبي. ويذكر أنه مع ارتفاع وتيرة التنافس يسعى «سوفيتل» إلى مواكبة أفضل معايير الجودة للارتقاء بخدماته. ما جعله يشرف شخصياً على حفل التكريم الثاني، والذي حضره كبار الضيوف في قطاع السياحة بالإمارة. وأقيم عند الحديقة الخارجية لحوض السباحة، وعلى وقع العزف الحي لموسيقى الجاز.

وكان «سوفيتيل - الكورنيش» فاز عن الصناعة الفندقية بجائزة أفضل فندق رائد في أبوظبي وأفضل فندق فاخر ومركز للمؤتمرات، مع إدراجه على القائمة النهائية لجوائز بيزنس ترافيلر الشرق الأوسط عن فئة أفضل فندق تجاري جديد في الشرق الأوسط. أما مطعمه الشهير «لامير»، فهو أول مطبخ للمأكولات البحرية الفرنسية في المدينة، وأحرز جائزته الأولى في حفل «واتس أون» كأفضل مطعم للمأكولات البحرية. وإدراج مطعم «سيلك أند سبايس» المتخصص في المأكولات التايلاندية ضمن قائمة أكثر القوائم تنوعاً وشهية. وهو فاز بجوائز «تايم آوت» عن فئة أفضل مطعم موصى به من جنوب شرقي آسيا. وكان الفندق الحديث استضاف حفل جوائز تايم آوت لعام 2013 .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا