• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

خبراء يحذرون وآخرون يرحبون

«بيتكوين» تزاحم الدولار على صدارة العملات الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يناير 2017

حسام عبدالنبي (دبي)

انقسم الخبراء الماليون حول رؤيتهم لمستقبل العملة الافتراضية الرقمية «بيتكوين» والتي سيطرت على مناقشات الفعاليات الاقتصادية في العام الجديد خاصة بعد صدور تقارير تفيد بأن تلك العملة في طريقها لإزاحة الدولار الأميركي القوي من عرش العملات العالمية لتكون بديلاً له في المستقبل القريب.

وفي حين تتجه عملة «بيتكوين» لتسجيل ارتفاعات قياسية وسط زيادة التوقعات بأن تسجل ارتفاعات تاريخية في مطلع العام الجديد إلى مستوى يفوق 2100 دولار أميركي، فإن هناك من يحذر بشدة من التعامل بها أو الاعتماد عليها خاصة في ظل السوابق التاريخية التي شهدت انهيار سعر تلك العملة.

وبحسب الخبراء المؤيدين للتوجه نحو «بيتكوين» فإنه من غير المستبعد أن تحل العملات الافتراضية الرقمية محل العملات الورقية.

وقالوا إن المزايا التي تحملها العملات الرقمية تزيد من حظوظها في السيطرة على التعاملات الدولية خاصة في ظل تنامي قبولها لدى العديد من المؤسسات المالية ولدى متاجر إلكترونية تتيح لعملائها التعامل بها في الوقت الحالي مثل متجر مايكروسوفت، وجوجل، وباي بال، وأمازون، التوجه لها كملاذ آمن.

وفي المقابل يرى فريق من المحللين أن صعود العملة الرقمية وتنامي الإقبال عليها مجرد «زوبعة» ستنتهي قريباً حيث إن الإقبال عليها (مصطنع) وربما استفزاز من الارتفاع المستمر للدولار أمام العملات منذ بضع سنوات، مستندين في ذلك إلى أن «بيتكوين» تعد مجرد (فكرة طموحة) فهي عملة رقمية افتراضية لا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية حول العالم، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، من دون وجود حقيقي لها. وحذر المحللون المعارضون لفكرة سيطرة العملة الرقمية على التعاملات العالمية من اندفاع المتعاملين إليها بشكل غير منطقي حيث أنه على الرغم من التأمين الجيد للنظام الأساسي للعملة إلا أن المتعاملين بها تعرضوا لسلسلة من عمليات السرقة والاحتيال على مدار السنوات الماضية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا