• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يتضمن أشهى الوجبات لأشهر الطهاة في دورته الثامنة

«مهرجان القصباء للمأكولات» استعراض حي ومثير لأطباق الشعوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

أزهار البياتي (الشارقة) - يعود مهرجان القصباء للمأكولات بحلة جديدة في دورته الثامنة على التوالي، متزامناً مع احتفالات الشارقة باختيارها عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014، مقدماً دعوة عامة ومفتوحة لجمهور الحضور المتوقع قدومه من كل حدب وصوب، ليحتفي به في ظل أجواء حماسية تجمع سمات المتعة والمرح مع الترفيه العائلي، حيث ينطلق ويستمر بفعالياته الشائقة وبرامجه المتنوعة على مدى 17 يوماً، بدءاً من 27 مارس الجاري وحتى 12 من أبريل المقبل.

لهذا العام، نظمت الدورة الثامنة من مهرجان القصباء للمأكولات سلسلة من البرامج والفقرات المتنوعة، مع عدد من عروض الطهو المباشرة لمشاهير الطهاة العالميين، بالإضافة لمسابقات يومية وتنافسية تشارك بها العائلات وموظفو الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة، وحيث ستقدم من على ضفتي القناة المائية للقصباء استعراضات حية لإعداد أشهى الأطباق والوجبات المميزة حول العالم، ويشير لهذا الأمر سلطان الشطاف، مدير القصباء، قائلاً: «يعد هذا المهرجان اللافت صورة أخرى من ملامح عملنا ونشاطنا الموسمي على مدار السنة، كوننا نعتبر وجهة عائلية للترفيه والسياحة في مدينة الشارقة، ليضيف في نسخته الثامنة نجاحاً جديداً على منجزاته ومكتسباته التي حققها خلال السنوات المنصرمة، وحيث نواصل عبره نهجنا وسعينا الدائم لجعل إمارتنا الباسمة ملتقى مفتوحاً ورحباً يحتضن كل الجنسيات والفئات بكل حب وحضارة، متوقعين له استقطاباً جماهيرياً واسعاً، خاصة وأن برنامجنا لهذا العام يتميز بالغنى شكلاً ومضموناً».

ولا شك أن أهمية مثل هذه المهرجانات التفاعلية مع الجمهور، على حد قول الشطاف، تكمن في كونها فرصة لالتقاء الأسر والأفراد لتشركهم معها في أجواء من الفرح والاستمتاع، كما أنها تعد ملتقى اجتماعياً حميماً للصغار والكبار على حد سواء، ليأتي مهرجان المأكولات الثامن بكل ما يتضمنه من أنشطة وفقرات حية ومثيرة على قمتها، انطلاقاً من حقيقة أن أكلات الشعوب وطرق إعداد أطباقها المختلفة، تعكس صوراً من حضارتها، وأسلوب حياتها، وثقافتها الإنسانية.

وينوه الشطاف ببعض يوميات المهرجان، وأجندة فعالياته المشوقة، ويقول: «ستكون هناك حصة كافية للجانب التثقيفي والصحي، حيث أعددنا عدداً من المحاضرات والندوات التي تهتم بالغذاء المتوازن والرشاقة والصحة العامة، منها أساليب علاج الأمراض المستعصية والشائعة، كالسكر والضغط والسمنة، بتناول وجبات مغذية من الخضراوات والفواكه والحبوب والأعشاب، كما سيتم استضافة عدد من أشهر الطهاة حول العالم، منهم الشيف منال العالم، والتي ستقدم عرضاً خاصاً، بعنوان «شغف الطعام»، بهدف تعزيز الوعي تجاه أهمية التثقيف الغذائي، كما ستتناول فيه أفضل الطرق السليمة لاتباع النظام الغذائي «الرجيم»، مع وصفات طعام متطورة وحديثة، وأصول «إتيكيت المائدة».

كما ستوفر القصباء للأطفال مساحة حرة للمشاركة والتفاعل مع فقراتها الترفيهية المرحة، منها مجموعة من ورش العمل الحية لفعالية «الطاهي الصغير»، إضافة إلى استعراض مهارات الطهاة في سرعة إعداد بعض الأطباق والوجبات الخفيفة المخصصة للصغار، كما سيتضمن المهرجان مسابقات نشطة تستعرض فنون تزيين الطعام، والنقش والحفر على الفواكه والخضراوات، مع تزيين الكعك والحلويات، ليعيش جمهور الحضور تجارب ممتعة تختبر مهارات أشهر طهاة العالم في فنون إعداد وتحضير المأكولات من الخليج العربي والشرق الأوسط، بالإضافة لدول آسيا وأوروبا وأميركا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا