• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طفل كرواتي يفوز بجائزة أبوظبي 2013

دومينيك فوجرينيك..انحراف عموده الفقري دفعه لتنظيم حملات توعية بالمرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 مارس 2014

لكبيرة التونسي (أبوظبي) - عندما علم الطفل الكرواتي دومينيك فوجرينيك بانحراف عموده الفقري بنسبة 10 درجات، أصيب وعائلته بصدمة كبيرة، ولكنه تغلب على الصدمة، واستطاع في وقت وجيز التغلب على يأسه، وحوّل مصيبته إلى دافع إيجابي، بل اتخذها قضيته الأولى، وبات يقود حملات توعية بمدرسة الراحة الدولية، التي يدرس بها للتعريف بالمرض، الذي يصيب العديد من الأطفال، ولا تظهر أعراضه في سن مبكرة، ولا يشعر به المصاب به.

صدى طيب

قدم فوجرينيك إلى الإمارات، قبل ثلاث سنوات ونصف السنة، وشرع بتنظيم حملات تبنتها مدارس أخرى، ولاقت جهوده صدى طيباً حتى وصل الأمر إلى تكريمه مؤخراً في النسخة السابعة من جائزة أبوظبي، التي تقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي شهدها هذا العام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، إلى جانب شخصيات مميزة قدمت أعمالاً جليلة للمجتمع.

وعبر فوجرينيك عن فخره واعتزازه بفوزه بجائزة أبوظبي، وتعهد بتقديم المزيد من الأعمال والمشاريع والتنسيق مع جهات عدة لرفع التوعية بمرض انحراف العمود الفقري، الذي يعتبر مرضاً نادراً، إلا أنه بات يشهد تزايدا في عدد المصابين نتيجة نمط الحياة العصرية، وتقدم فوجرينيك بالشكر والامتنان إلى الإمارات وقياداتها الرشيدة كونها تولي العناية للمشاريع الإنسانية بصرف النظر عن صاحبها.

وقاد فوجرينيك، الذي يبلغ من العمر 14 عاما، سنة 2012، حملة توعية في مدرسته للفحص المبكر للكشف عن مرض انحراف العمود الفقري، والذي يبدأ بالظهور خلال السنوات الأولى من العمر، ويؤدي إلى حدوث تشوهات حادة ومشاكل صحية عديدة، فكان إسهامه في توعية مجتمع مدرسته، وإيمانه أن الكشف المبكر يجنب تفاقم المشكلة ويحد منها نسبياً، سبباً لترشيحه للجائزة من قبل معلمه ووالدته.

ومن نتائج حملة فوجرينيك، تشخيص 14 طالباً من مدرسته، بأعراض أولية لمرض انحراف العمود الفقري، وقد أسهم ذلك بزيادة الوعي والتعريف بأهمية إجراء الفحوص المبكرة، واعتمدت مدارس أخرى حملة الفحوص الطبية، التي أطلقها فوجرينيك، وحاليا يجري فحص مئات الطلاب للكشف عن المرض ليكون بذلك مثالاً على أهمية الأفكار حتى لو كانت بسيطة ويقدمها شخص واحد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا