• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الهلال الأحمر» تتبنى تقديم مساعدات لإعادة بث إذاعة المكلا

الإمارات تدعم حضرموت بسيارات ومعدات لمكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

عدن (الاتحاد)

عززت دولة الإمارات العربية المتحدة جهود السلطات المحلية في محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن، الرامية لمكافحة الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار، عقب طرد تنظيم «القاعدة» في أبريل الماضي، وقدمت دعماً جديداً لشرطة المكلا، ضمن جهودها الرامية في إطار التحالف العربي لإعادة تفعيل هذا الجهاز للقيام بواجبه على أرض الواقع.

وقالت إدارة شرطة المكلا «المساعدات تضمنت عدداً من السيارات ومعدات أخرى ستساهم في الدفع بعملية تفعيل مراكز الشرطة ودورها بشكل أكبر في تأمين المدينة وملاحقة العناصر الخارجة عن النظام والقانون»، لافتة إلى أن الإمارات تولي الملف الأمني اهتماماً كبيراً منذ تحرير حضرموت من «القاعدة»، ومشيرة إلى أن مساعدات أخرى سيقدمها الأشقاء الإماراتيون ضمن جهودهم في دول التحالف. وأضافت أن عملية تفعيل أجهزة الأمن تتم تدريجياً.

وأشار مدير عام المكلا سالم علي بن الشيخ، في تصريح لـ«الاتحاد»، إلى أن هناك خطة لإعادة تفعيل أجهزة الشرطة في كل المناطق واستئناف نشاطها في خدمة الأمن والاستقرار، مؤكداً أنه تم البدء حالياً بتفعيل 4 مراكز، سيعقبها مراكز أخرى خلال الفترة المقبلة، عقب تأهيل وترميم المراكز التي كانت تعرضت للأضرار والدمار خلال الفترة الماضية.

وأكد قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء فرج البحسني، أن القوات العسكرية والأمنية تتحلى بيقظة عالية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في حضرموت، وكشف أي محاولات لزعزعة الأمن أو تنفيذ أي أعمال خارجة عن القانون. وأضاف أن استتباب الأوضاع وإعادة الحياة بشكل طبيعي من أولويات الأجهزة الأمنية والعسكرية خلال هذه المرحلة، وأن هناك جهوداً مضاعفة تبذل في العمل الأمني، خصوصاً في هذا الشهر. وطالب أبناء حضرموت بضرورة التعاون مع رجال الأمن في الإبلاغ عن أي مشتبه بهم أو جماعات إرهابية من أجل إرساء دعائم الأمن والأمان في ربوع المحافظة الغالية علينا جميعاً.

من جهة أخرى، استأنف جهاز شرطة المرور في ساحل حضرموت نشاطه في ترقيم المركبات وإصدار اللوحات المؤقتة، ضمن الجهود المتواصلة لتطبيع الأوضاع في الأجهزة الأمنية، وتفعيلها للقيام بدورها للحد من تجوال المركبات المجهولة التي تستغلها التنظيمات الإرهابية للتنقل وتنفيذ عملياتهم. وأفاد مدير شرطة المرور في ساحل حضرموت العقيد أمين بن شحنة بأن استئناف العمل جاء في إطار الخطة الأمنية الرامية لإعادة الأمن والاستقرار وتطبيع الأوضاع، وأن لوحات المركبة هي مؤقتة يتم إصدارها وتجديدها كل ستة أشهر وهذا حل مؤقت حتى يتم تفعيل جهاز المرور بشكل متكامل. وقال: السلطات المحلية تقدم دعماً لا محدوداً من أجل تفعيل عمل شرطة المرور للقيام بواجبها وخدمة مواطني حضرموت لما من شأنه تحقيق المصلحة العامة، والمساهمة في تثبيت الأمن والاستقرار وتطبيع الحياة. من جهة ثانية، تبنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تقديم مساعدات لإعادة بث إذاعة المكلا بعد غياب دام أكثر من عام عقب تعرضها للاقتحام والنهب والإحراق من قبل عناصر تنظيم «القاعدة» في أبريل 2015. وتتضمن المساعدات معدات وتجهيزات فنية خاصة بإعادة البث بشكل متكامل وتفعيل دور الإذاعة في توجيه المجتمع وتوعيته وإرساء الأمن والاستقرار في المحافظة.

وأكد محافظ حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك أهمية الاستفادة من المعدات والتجهيزات الفنية الخاصة بإذاعة المكلا المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية والإسراع في تجهيز المواقع الفنية وتركيبها، مشدداً على ضرورة إيصال صوت إذاعتي المكلا وسيئون إلى كل بيت في الوادي والساحل لما لها من أهمية في خلق دور توعوي لدى المجتمع باعتبارهما الرئة التي يتنفسون من خلالها.

وعقد محافظ حضرموت لقاءً مع القائم بأعمال المدير العام للإدارة الهندسية لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون بمحافظة حضرموت خميس سعدان الذي قال: «محطات الإرسال الإذاعي في حضرموت تعرضت للأضرار والتدمير وتوقف بعضها عن العمل خلال الفترة الماضية أثناء احتلال المكلا من قبل «القاعدة»، بالإضافة إلى ما تعرضت له من نهب واعتداء متعمد من بعض العناصر، مؤكـــداً أن المساعدات الإماراتية ستعمـــل على إعادة بث إذاعة المكلا، وتطبيـــع الأوضاع في هذا المرفق الإعلامي المهم الذي سيوجه رسالة صحيحة للمجتمع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا