• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اغتيال نائبة بريطانية مؤيدة للبقاء في أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

لندن (وكالات)

توفيت النائبة البريطانية المؤيدة لبقاء بلادها في الاتحاد الأوروبي جو كوكس (41 عاماً) من حزب العمال المعارض متأثرة بجروحها إثر إطلاق النار عليها أمس، في برستال في شمال انكلترا، وفق ما أعلنت الشرطة. وقالت مسؤولة الشرطة المحلية دي كولينز في مؤتمر صحفي «يؤسفني إعلان أنها توفيت متأثرة بجروحها». ووقع الهجوم في قرية برستال قرب ويكفيلد، في دائرة كوكس الانتخابية. واعتقلت الشرطة رجلاً يبلغ من العمر 52 عاماً. وأضافت كولينز «نحاول تحديد ما نعرفه عن هذا الرجل. في هذه اللحظة بدأت التحقيقات فقط». وتابعت «نحن لسنا في وضع يسمح لنا بمناقشة الدوافع في هذا الوقت» لكنها أوضحت «لا نبحث عن أي شخص آخر على صلة بهذا الحادث». وأدى اغتيال النائبة إلى تعليق حملة معسكرها قبل أسبوع من الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في 23 يونيو.

والأجواء مشحونة في بريطانيا قبل الاستفتاء، بعدما رجح استطلاعان جديدان للرأي فوز معسكر مؤيدي خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي فيما تحذر أوساط المال من عواقب خطيرة على الاقتصادين المحلي والعالمي في هذه الفرضية.

وأكدت الشرطة في بيان أن امرأة في الأربعين أصيبت بجروح خطيرة وأنها في حالة حرجة لكن دون الكشف عن هويتها، مضيفة أن رجلاً في الـ52 تم توقيفه.

ونقلت وكالة «برس اسوسييشن» عن شاهد قوله، إن كوس وهي أم لولدين سقطت على الرصيف وهي تنزف في بريستال.

وقال شاهد آخر إن المهاجم هتف «بريطانيا أولًا»، كما نقلت عنه شبكة «سكاي نيوز» فيما تشتد الحملة من أجل الاستفتاء.

وقالت شبكة «تشانل 4 نيوز» إن النائبة التي انتخبت في العام 2015 عن دائرة باتلي اند سبين في غرب يوركشير تعرضت أيضاً للطعن.

واظهر استطلاع «ايبسوس-موري» الشهري للمرة الأولى تقدم معسكر الخروج بـ53% في مقابل 47%، بينما أظهر استطلاع معهد «سورفيشن» أن مؤيدي الخروج يتقدمون بـ 52% مقابل 48% يفضلون بقاء البلاد في أوروبا. وقبل شهر كان المعهد نفسه أشار إلى تقدم حملة البقاء في الاتحاد بنسبة ساحقة بلغت 57% مقابل 43%.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا