• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تنظمه الجامعة الأميركية

منتدى بالشارقة يناقش تأثير مخاطر الاقتصاد العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

الشارقة (الاتحاد)

شهد الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، أمس، انطلاق فعاليات منتدى الأعمال السنوي للجامعة الأميركية في الشارقة والذي يقام تحت شعار «الاقتصاد العالمي: الآفاق والمخاطر وتأثيره على الأسواق الناشئة».

ويتيح منتدى الأعمال الفرصة للطلبة للاستفادة من خبرات رواد الأعمال والبحث معهم في قضايا تتعلق بتطوير الأعمال والنمو الاقتصادي في المنطقة وتقديم النصائح المهنية والفرص التجارية. ويعرض هذا العام عدد من الخريجين على المنتدى تجاربهم الناجحة في مجال الأعمال.

ويتضمن المنتدى السنوي الذي يحمل شعار «الاقتصاد العالمي: الآفاق والمخاطر وتأثيره على الأسواق الناشئة»، جلسات مناقشة تتناول معنى بيئة الأعمال في حياتنا اليومية.

وفي كلمته الافتتاحية، رحب الدكتور بيورن شيرفيه مدير الجامعة الأميركية في الشارقة بالوفود المشاركة، وتحدث عن التعليم والبحث وأهمية الموارد البشرية.

وأضاف: «ومن أجل مواكبة هذه التغيرات الدينامية والثابتة، يجب على الهيئات أن تستثمر في الموارد متعددة التخصصات التي تساعدها على الابتكار والتعامل بشكل جيد مع التحديات التي يمكن أن تواجهها».

وأكد الدكتور شيرفيه رؤية وهدف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة: «إن ترتبط هذه الجامعة بشكل عضوي مع قطاعات الاقتصاد والثقافة والصناعة لدى المجتمع في تعاون مثمر». وتحدث الدكتور شيرفيه عن سعي «أميركية الشارقة» لتطوير هذا التعاون بين التعليم العالي والصناعة والتكنولوجيا، ليصل إلى مستوى أعلى من خلال إنشاء مجمع البحث والتكنولوجيا والابتكار بجانب الحرم الجامعي.

من ناحيته، نصح المتحدث الرئيسي للمنتدى عادل علي، الرئيس التنفيذي لمجموعة العربية للطيران، الطلبة قائلاً، «تعلموا جوهر أعمالكم. لا تكونوا مديرين بل قادة. لقد انتهت أيام الجلوس وراء مكتب وأيام الطلب من الناس ما يعملوا. أن اليوم هو يوم القيادة. إن أردتم أن تكونوا قادة أعمال ناجحين، يجب أن تظهروا للناس أنكم على استعداد أن تقودوا».

وتناولت الجلسات الأولى تحت عنوان «تطوير أفكار ذات معنى من كل شيء» بيئة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكيفية تأثيرها على حياتنا اليومية والتحديات الكبيرة، والفرص التي تواجه اقتصادنا هذا اليوم. وتحدث في هذا النقاش الدكتور خالد أحمد الرئيس التنفيذي الاستراتيجي من «جافزا» وعالم المناطق الاقتصادية، وفاطمة عبيد الجابر الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة الجابر، وبشار كيلاني، المدير الإقليمي للشرق الأوسط من «اي بي ام» الشرق الأوسط، وحسين المحمودي مدير عام غرفة صناعة وتجارة الشارقة، وزياد مخزومي الرئيس التنفيذي لفقيه اي في اف. وقد ترأس الجلسة رمزي جردي رئيس مجلس الأعمال الأميركي الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا