• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بوتين وبان كي مون ودي ميستورا يبحثون في سان بطرسبورغ التسوية

غارات بحلب رغم الهدنة واشتباكات في منبج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

هزت غارات مستمرة منذ فجر أمس، حلب وريفها رغم إعلان روسيا بدء هدنة ليومين، بالتزامن مع اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم «داعش» في محيط منبج شرق حلب، قبل اجتماع مرتقب في سان بطرسبورغ يجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الأمين العام للأمم المتحدة «بان كي مون» والمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن غارات مكثفة لطائرات النظام السوري استهدفت قلعة سمعان الأثرية في مدينة دارة عزة، بينما استهدف الطائرات الروسية قرى عندان وكفر حمرة في ريف حلب الغربي.

وكانت الغارات المستمرة منذ فجر أمس، شملت طريق الكاستيلو ومنطقة جمعية الملاح وجبهة البريج في مدينة حلب. وقال المرصد إن القصف لا يزال مستمراً عبر البراميل المتفجرة والطائرات الحربية والمدفعيات التابعة لقوات النظام. يأتي ذلك ضمن محاولة النظام حصار مدينة حلب وقطع طريق الكاستيلو الذي يعد الشريان الأخير الذي يصل القسم الشرقي من المدينة الواقع تحت سيطرة المعارضة السورية.

من جانب آخر، أعلن جيش الفتح التابع للمعارضة المسلحة، أنه صد هجوماً برياً لقوات النظام والمليشيات الإيرانية الموالية له على قرية معراته في ريف حلب الجنوبي، بينما قالت «جبهة النصرة» إنها أسرت مقاتلاً إيرانياً خلال معارك ريف حلب الجنوبي فجر أمس.

وتأتي هذه التطورات عقب إعلان المركز الروسي لتنسيق الهدنة في سوريا أمس الأول، عن هدنة في حلب لمدة 48 ساعة اعتباراً من منتصف ليل الخميس. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا