• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تستقبل 17 ألفاً و950 رياضياً

افتتاح القرية الأولمبية في ريو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

ريو دي جانيرو (رويترز )

افتتحت أمس الأول أكبر قرية أولمبية للرياضيين في ريو دي جانيرو، على الرغم من المشكلات المالية والتنظيمية التي أدت لتأخير مشروعات إنشائية أخرى استعداداً لأولمبياد ريو دي جانيرو 2016 الصيفي، في حضور توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية.

وتستضيف القرية أكثر من 18 ألف شخص ما بين رياضيين منافسين في الأولمبياد وأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة ومسؤولين وإداريين ومتطوعين في 31 بناية وأكثر من 3600 شقة سكنية.

وستزود القرية بألعاب فيديو وأدوات موسيقية وصالونات تجميل وأطباء نفسيين ومركز متعدد الديانات وأحواض سباحة وملاعب تنس.

ومن المتوقع أن يبدأ توافد البعثات الأولمبية اعتبارا من 24 يوليو المقبل استعدادا للمشاركة في أولمبياد ريو بين الخامس و21 من أغسطس.

وتستقبل القرية الأولمبية في بارا دا تيخوكا، غرب ريو دي جانيرو، نحو 17 ألفاً و950 رياضياً في ثلاثة آلاف و604 شقق، موزعة على 31 مبنى. وعقب انتهاء الأولمبياد ودورة الألعاب البارالمبية في أغسطس سبتمبر سيتم تحويل هذه المساكن إلى وحدات سكنية فاخرة.

وقال توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية: «يستعد (الرياضيون) لمنافساتهم وبالتأكيد سيواجهون واحدة من أصعب المنافسات في حياتهم، ولكن في الوقت نفسه (يتناولون طعام العشاء سوياً، ويتحدثون سوياً، ويحتفلون سوياً)، وبهذا نبعث رسالة قوية إلى العالم بأسره، تدعو إلى التفاهم والسلام والاحترام».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا