• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تيري نوفيل يفوز برالي إيطاليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

إيطاليا(الاتحاد)

أحرز فريق «هيونداي موتورسبورت» فوزه الثاني في الموسم الحالي، من بطولة العالم للراليات التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، بعد أداء قويّ تمكّن بفضله سائق الفريق تييري نوفيل من الهيمنة على جولة إيطاليا التي أقيمت في جزيرة سردينيا بين 9 و12 من الشهر الجاري.

واستطاع تيري نوفيل، بأدائه الباهر طوال الرالي، توسيع الفارق كثيراً بينه وبين أقرب منافسيه، سائق فريق «فولكس فاجن موتورسبورت» ياري ماتي لاتفالا، في اليوم الأخير من السباق، ليحقق الفوز بفارق 24.8 ثانية، وتمثل هذه النتيجة الفوز الثاني لسيارة i20 WRC من الجيل الجديد خلال هذا الموسم، والفوز الثالث للفريق في المجمل بعد رالي دويتشلاند في عام 2014، ورالي الأرجنتين في أبريل الماضي.

من جانبه، قدم سائق فريق «هيونداي موتورسبورت» داني سوردو أيضاً أداءً سلساً خلا من المتاعب، محرزاً فوزه الرابع على التوالي في المرتبة الرابعة، أما سائق الفريق كيفن أبرينج فكان عند قمة مستواه، ليحتل المركز الثاني في مرحلة القوّة، ويضمن الحصول على أولى نقاطه في البطولة.

واعتبر مايك سونج، رئيس هيونداي إفريقيا والشرق الأوسط، بمناسبة الفوز، النتائج التي حققها فريق هيونداي موتورسبورت «نتائج رائعة لشركة هيونداي»، مؤكّداً أن سيارة i20 WRC من الجيل الجديد «أثبتت أنها سيارة رفيعة الطراز»، وقال: «قدّم السائقون الثلاثة أداء ممتازاً في خضمّ منافسة شديدة».

من جانبه، عزا نوفيل الفوز إلى «الجهد الجماعي المنسق الذي بذله سائقو الفريق، وتحسّن أداء سيارة الجيل الجديد i20 WRC». ويمثل هذا الفوز أول فوز لنوفيل منذ رالي ألمانيا 2014، وهو أحد أبرز محطات الإنجاز في تاريخ مسيرته التي شملت تسعة انتصارات مرحلية.

ونجح فريق هيونداي موتورسبورت في الصعود إلى منصات التتويج في خمسة من أصل ستة راليات هذا الموسم، حقق فيها انتصارين، ما جعله أنجح موسم من بطولة العالم للراليات يخوضه الفريق لغاية الآن، وذلك حتى قبل انتصافه، أما الجولة المقبلة من بطولة العالم للراليات هي رالي بولندا، فتقام بين 30 يونيو و3 يوليو، وتمثل نقطة انتصاف موسم البطولة لهذا العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا