• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الاتحاد» انفردت بـ «قيمة الصفقة»

خميس إسماعيل: انتقالي إلى الأهلي «مفاجأة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

وليد فاروق (دبي)

تمنى خميس إسماعيل اللاعب الجديد بالأهلي أن يساعد «الفرسان» في تحقيق البطولات والإنجازات، وأن يكون عند حسن ظن من وثقوا به، من إدارة النادي والجهاز الفني والجماهير، مشيراً إلى أن المنافسة مع زملائه من أجل حجز مكان في التشكيل الأساسي، هي الطريق الوحيد للتميز والتألق، مؤكداً في الوقت نفسه أن انتقاله من الجزيرة إلى الأهلي رغم مفاجأته، إلا أنه من الأمور العادية في عالم الاحتراف.

وعقدت شركة النادي الأهلي لكرة القدم مؤتمراً صحفياً ظهر أمس، لتقديم النجم الدولي الجديد إلى وسائل الإعلام، بحضور أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي، واللاعب الذي خرج من معسكر «الفرسان» لمباراة الشباب في نصف نهائي كأس الخليج العربي التي أقيمت مساء أمس، لحضور المؤتمر والعودة بعده.

واعتبر خميس إسماعيل انتقاله إلى الأهلي خطوة جديدة إلى نادٍ عريق في مسيرته الكروية، بعد 5 سنوات قضاها في الجزيرة بحلوها ومرها، متمنياً أن يكون عنصراً مساعداً في حصد البطولات والألقاب، متعهداً بأن يبذل قصارى جهده ليكون عند حسن ظن القائمين على إدارة هذا النادي الكبير

وأوضح أن مشكلته مع وكيل أعماله انتهت تماماً، وأنه شارك بعدها مع الجزيرة في مباراة الوصل، كما لعب مع منتخبنا الوطني ودياً أمام آيسلندا، مشيراً إلى أن عقده مع الجزيرة كان متبقياً فيه 3 مواسم أخرى.

واعترف خميس إسماعيل بأن صفقة انتقاله من الجزيرة إلى الأهلي كانت مفاجأة، خاصة فيما يتعلق بموافقة ناديه السابق، مضيفاً أن لديه فكراً معيناً، فيما يتعلق بالمستقبل، وأن هذه الخطوة ربما تكون مساعدة له، وهذا هو الاحتراف. وحول المنافسة المتوقعة بينه وبين زملائه في الأهلي، خاصة الذين يلعبون في مركزه نفسه، قال: عندما انتقلت من الإمارات إلى الجزيرة، كان النادي يذخر بالنجوم، ونجحت في إثبات وجودي مع «فخر أبوظبي»، والتنافس بين لاعبي الفريق الواحد هو السبيل الوحيد ليكون مستوى العطاء متميزاً، الأهلي يذخر بالنجوم الكبار، ولابد حتى أثبت نفسي ومساعدة الفريق أن أقبل بهذه المنافسة لأنها مطلوبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا