• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عبر محاضرة في مسرح أبوظبي بكاسر الأمواج

«السلام جوهر دعوة الإسلام».. رسالة العدل والتسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظم نادي تراث الإمارات أول من أمس على مسرح أبوظبي بكاسر الأمواج محاضرة بعنوان «السلام جوهر دعوة الإسلام»، تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، وفي إطار برنامج أمسيات ومحاضرات المهرجان الرمضاني الحادي عشر، ألقاها السيد علي بن السيد بن عبد الرحمن آل هاشم مستشار الشؤون القضائية والدينية في وزارة شؤون الرئاسة، عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف .

دعوة هادفة

وقال السيد علي آل هاشم «السلام هو جوهر دعوة الإسلام فهو دعوة نبيلة حملها الأنبياء والمرسلون وسار على هديها ومن أجلها الصالحون والمصلحون، وإذا ارتفعت أصوات العالم اليوم بالسلام رعاية لحقوق الإنسان فليس هذا بجديد، بل هو أمر متأصل في الإسلام»، مؤكداً أنّ الإسلام دين يهدف إلى السلام، بمعنى موادعة الناس والكفّ عن أذى غيرهم، مشيراً إلى أن الإسلام لم يكن في أي وقت من الأوقات يستخدم السيف للتحكم في رقاب الضعفاء أو التسلط على أعناق الأبرياء، إنما كان الدفاع في بعض الأحيان وسيلة لتأمين الدعوة الهادفة إلى الأمن والسلام، ونزل الذكر الحكيم بقوله تعالى: «وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم- سورة الأنفال-الآية 61 ».

وأشار إلى فكر ورؤية الخليفة عمر بن الخطاب «رضي الله عنه» عقب فتح بلاد العراق، حيث استدعى زعماءها من غير المسلمين إلى المدينة ليستشيرهم ويأخذ بآرائهم، كما أنّه استشار المقوقس عظيم القبط في أمور مصرية شتّى، وعندما فتحت بلاد الشام، صالح الخليفة عمر بن الخطاب أهل (إيلياء) وأمّن أهلها على أنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم، وأعطاهم عهداً بذلك، فيما عرف ب (العهدة العمرية).

الذكر الحكيم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا