• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تصارع السرطان 15 عاما .. واجرت 8 عمليات جراحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 مارس 2015

الاتحاد نت ـ مريم عيسى

شابة في منتصف الثلاثينات، تراها من بعيد تشع حيوية وأمل، لايمكن لأحد أن يتخيل أنها مريضة سرطان منذ 15 عاما. بدأت قصة رانيا مع المرض  عام 2000 عندما كانت تدرس المحاسبة في السنة الثالثة بالجامعة، حيث أصيبت بسرطان الغدة الدرقية، وخلال يومين فقط من اكتشاف اصابتها بالمرض خضعت رانيا لأول عملية جراحية، لكن المشكلة لم تنتهي بعد، إذ اكتشفت بعد عام ونصف من الجراحة الأول انتشار مرض السرطان في أجزاء من الرقبة فخضعت للعلاج الاشعاعي لفترة ثم خضعت لجراحة لاستئصال المرض اللعين بعد عامين.

تقول رانيا إنها تعرضت لانهيار في البداية ثم تماسكت، حيث أدركت أن الأمر ابتلاء من الله وعليها بالصبر والتفاؤل. المرة الثالثة كانت ظهور المرض بأجزاء من القفص الصدري مما أدى لخضوعها لعملية جراحية لاستئصاله.

القصة الدرامية التي تبدو دربا من دروب الخيال، ورغم قسوتها فإن رانيا لاتخلى عن ابتسامة هادئة وصبر متناهي فالشابة رانيا تمارس حياتها بشكل طبيعي حيث تعمل مديرة في إحدى شركات العلاقات العامة.  

تشير رانيا إلى خضوعها للجراحة مرة أخرى بسبب امتداد الورم السرطاني بشرايين القلب، ورغم أن نسبة نجاح الجراحة لم تكن تتعدى 15% إلا أنها نجت من الجراحة. تستكمل رانيا قصتها، حيث تقول إن الورم ظهر مرة أخرى على المبيض والرحم وتم استئصال مبيض واحد، لكنها لم تكن النهاية إذ أن المرض اللعين انتشر في الغدد الليمفاوية، مما اضطرها للخوضع للجراحة واستئصال جميع الغدد الليمفاوية بالرقبة والصدر. المرة الثامنة التي خضعت فيها الشابة رانيا لجراحة، كانت عدما امتد الورم السرطاني إلى الثدي مما أدى لخضوعها إلى جراحة، وهي الجراحة الثامنة في حياة رانيا وخلال 15 عاما. تختتم رانيا التر أجرت 8 عمليات جراحية لمواجهة المرض اللعين حديثها قائلة:" أنا الحمد لله تمام، صحيح الجسم مش خالي من السرطان لأن الأشعة قبل عامين أظهرت وجود بؤر سرطانية في الرئة، لكني قررت إني أكمل ومش هستسلم إن شاء الله".

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا