• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«فارس الغربية» يخسر تجربة نجران بـ «ثنائية»

العدوة: كل خبرتي لخدمة الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

أكد المدافع المغربي عصام العدوة أن وجوده في الظفرة، يعتبر تحدياً جديداً في مسيرته الكروية، خصوصاً أن الفريق يمر بظروف صعبة، وضعته في مركز متأخر بجدول الترتيب، إلا أن هذه الأوضاع يعيشها أي نادٍ، ولكنها تتطلب التوقف عندها، وإعادة الحسابات مرة أخرى، من أجل العودة من الجديد إلى الواجهة، والتقدم في جدول الترتيب، وأتمنى أن أكون إضافة لدفاع «فارس الغربية»، وتسخير خبرتي الطويلة في الملاعب.

وقال: الفريق يضم عناصر جيدة في مختلف المراكز، وأجانب بمستوى عالٍ، وبحسب متابعتي لمباريات الظفرة أرى أن المشاكل التي يعانيها الفريق ليست في الدفاع، ولكن بالمنظومة عموماً، والتي تتطلب جهداً مضاعفاً من الجميع، ومساندة الوسط للمدافعين، من أجل إغلاق جميع المساحات في المباريات، والربط بين الدفاع والهجوم، وجميع اللاعبين قادرون على تقديم الإضافة المرجوة في حال التكاتف معاً.

وقال العدوة بعد مشاركته في الشوط الأول من المباراة الودية أمام نجران السعودي: تنتظر الفريق مباراة صعبة أمام النصر، ومن بعده الأهلي، ولكنه يجب عدم النظر إلى مستوى الفريق الذي يواجهه أو مركزه، وإنما ينصب التركيز على أهمية اللقاء، ومدى الحاجة إلى حصد النقاط، من أجل الابتعاد عن منطقة الخطر، وأتمنى التوفيق لجميع اللاعبين خلال الدور الثاني، على أمل أن تتحسن ترتيب الفريق.

ومن جهة أخرى، خسر «فارس الغربية» تجربته الودية الثانية أمام نجران بهدفين دون مقابل، في المباراة التي أقيمت على مركز التدريب بمنطقة الزعفرانة في أبوظبي، ضمن استعدادات «فارس الغربية» خلال فترة توقف دوري الخليج العربي، وسجل الهدفين وسام وهيب في الدقيقة 11، وسلطان مندش في الدقيقة 27، وخاض الظفرة اللقاء بتشكيلتين مختلفتين.

وأبدى السوري محمد قويض مدرب الظفرة رضاه بما قدمه الفريق في المباراتين الوديتين، قبل استئناف الدوري، مؤكداً أن الهدف من التجارب الودية هو الوقوف على مستوى بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا، إضافة إلى علاج الأخطاء التي كشفت عنها المباراتان قبل المواجهة المرتقبة أمام النصر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا