• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«تنظيم الاتصالات» تطلق مبادرة «في حضرة كتاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة مبادرة «في حضرة كتاب»، والتي تتضمن إقامة طاولة نقاش بشكل دوري (ربع سنوي)، لمناقشة أحد الكتب الصادرة في الدولة، بحضور مؤلف الكتاب وعدد من المثقفين والمهتمين، وبمشاركة موظفي الهيئة، حيث يشترك الجميع في مناقشة الكتاب وطرح الأسئلة على المؤلف. وقد بدأت أولى جلسات المبادرة الأربعاء الماضي، وستتواصل تباعاً بمعدل كتاب كل ربع سنة، بحسب بيان أمس.

وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات إن مبادرة «في حضرة كتاب» واحدة من جملة مبادرات وفعاليات تنظمها الهيئة، وترسيخ القراءة كعادة مجتمعية وثقافة دائمة بين أفراد المجتمع.

وأضاف «وفي ضوء اعتماد مجلس الوزراء الموقر للبرنامج الوطني للتسامح، كانت الأمسية الأولى ضمن مبادرة «في حضرة كتاب» حول مفهوم التسامح، وذلك باستضافة الدكتور يوسف الحسن، الكاتب الإماراتي، حيث قدم عرضاً لكتابه المتميز بعنوان «أسئلة الهوية والتسامح وثقافة الحوار».

وأكد أهمية التوجه إلى دعم القراءة في الدولة، وترسيخها عادة اجتماعية لدى الأجيال، في سبيل بناء جيل مبدع واع، يتميز بالتفكير المنهجي العلمي، ومطلع على الثقافات والأفكار الجديدة، التي تشكل أحد أهم عوامل بناء الإنسان الإماراتي، والاهتمام الأول للدولة، كونه أساس عملية البناء والتنمية، واستمرار رفعة الدولة وتقدمها.

وأقيمت الجلسة الثقافية الأولى ضمن هذه المبادرة، عبر أمسية رمضانية عقدت في ندوة الثقافة والعلوم، دبي. واستمرت الجلسة نحو ساعتين، حيث قدم المؤلف الدكتور يوسف الحسن عرضا سريعا لمضمون كتابه «أسئلة الهوية والتسامح وثقافة الحوار»، بحضور المشاركين من الموظفين وإدارة الهيئة، ومن ثم بدأ النقاش حول الأفكار والحيثيات الموجودة، ما زاد من التفاعل والمشاركة، والتركيز على النقاط الأساسية في الكتاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا