• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الوحدة يتفوق على الوصل بـ «ثنائية» في كأس الخليج العربي

«العنابي» إلى النهائي في ليلة «استعادة الذكريات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

علي معالي (دبي)

تأهل الوحدة للمرة الثانية إلى نهائي كأس الخليج العربي، عندما تفوق على الوصل 2 - 1 في المباراة التي جرت، مساء أمس، في زعبيل بدبي، ليعيد «العنابي» ذكريات 2008 - 2009، عندما بلغ النهائي للمرة الأولى، وبدأ «العنابي» بالتسجيل عن طريق تيجالي وفالديفيا، في الدقيقتين 48 و73، فيما أحرز ليما هدف «الفهود» من ضربة جزاء في الدقيقة 78.

وجاءت المباراة قوية وممتعة من الفريقين، استحق فيها «أصحاب السعادة» التأهل إلى المباراة الختامية، بعد مستوى متميز على مدار الشوطين، ولعبت خبرة إسماعيل مطر وفالديفيا وكفاءة تيجالي دورها البارز في تفوق «العنابي»، وفي المقابل لم يظهر الرباعي الأجنبي لـ «الأصفر» هوجو وليما وكايو وإيدجار بالقوة والانسجام الذي كانوا عليه من قبل، بفضل الرقابة الصارمة من جانب الوحداوية، وظهرت خطوط الضيوف أكثر تقارباً وانسجاماً، وهددوا مرمى الوصل كثيراً مقارنة بصاحب الأرض الذي لم ينجح في صناعة العديد من الفرص على مدار 90 دقيقة.

سيطر الوصل على البداية، وكاد أن يسجل مبكراً في الدقيقة 4، عن طريق ليما الذي لم يستطع اللحاق بتمريرة إيدجار القاتلة، ورد عليه إسماعيل مطر بـ «صاروخ أرض جو» فوق عارضة راشد علي بقليل، ومنحت الفرصتان دليلاً بأن المباراة سجال بين الفريقين، وهو ما حدث، حيث قدما كل ما لديهما في الملعب، وكذلك الجماهير في المدرجات من أهازيج وتشجيع قوي منح اللاعبين الإثارة في الملعب.

ظهرت الفوارق الفردية على الأداء، حيث اعتمد الوصل على فابيو ليما مع كايو، وفي الوحدة ظهر فالديفيا وتيجالي مع إسماعيل مطر، وحاول كل فريق فرض السيطرة على منطقة المناورات، وفي منتصف الشوط انحصر اللعب في وسط الملعب مع ظهور بعض المشاحنات بين اللاعبين، مما دفع الحكم لإنذار ليما من الوصل، وحمدان الكمالي من الوحدة، وعاب «الفهود» أنه لم يقم بمراقبة مفاتيح «العنابي»، في المقابل سيطر الوحدة على هوجو وليما وكايو في النصف الثاني من الشوط.

وفي الدقيقة 40، برع إسماعيل مطر في كرة لا يفعلها إلا «سمعة»، عندما مرر كرة رائعة وبخداع ومكر كبيرين إلى تيجالي الذي أهدر فرصة مؤكدة للتقدم في الشوط الأول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا