• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ملتقى بالفجيرة حول تبادل الخبرات لحفظ المياه الجوفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

فهد بوهندي (دبا الفجيرة) ـ نظمت بلدية دبا الفجيرة، ملتقى علميا حول تبادل خبرات السياسات المحلية لحفظ المياه الجوفية في دولة الامارات، وذلك في إطار حرصها على تعزيز وعي الجمهور بأهمية المياه وضرورة المحافظة على مصادرها وترشيد استهلاكها، ومن منطلق مسؤوليتها الوطنية للحفاظ على المياه الجوفية وصونها واستدامتها في الحاضر لأجيال المستقبل.

أقيم الملتقى بفندق لو مريديان شاطئ العقه بدبا الفجيرة صباح أمس، ضمن سلسلة من الفعاليات البيئية التي تنظمها بلدية دبا كل عام بهدف الوعي العام بالمشكلات البيئية وإيجاد الحلول الخاصة بمشكلة المياه الجوفية.

وقال المهندس حسن سالم اليماحي مدير عام بلدية دبا أثناء كلمته التي ألقاها خلال افتتاح الملتقى، إن البلدية تدرك حجم الضغط المتزايد الذي تشهده مصادر المياه الجوفية في المدينة والمناطق التابعة لها، لذلك اتخذنا عدة سياسات كفيلة بترشيد استخداماتها والمحافظة على هذا المورد الحيوي، إذ قامت البلدية بتنفيذ العديد من البرامج والدراسات العلمية في مجال المياه، منها توثيق العيون وآبار المياه الجوفية غير المعروفة إلا من قبل السكان المحليين، وتحديد مواقع إحداثياتها وأخذ عينات لعمل التحاليل الفيزيائية والكيميائية اللازمة لها. بالإضافة إلى تركيب اللوحات التحذيرية لعدم استغلالها أو المساس بها، وأرشفة بياناتها ضمن قاعدة البيانات الجغرافية الموجودة بالبلدية للبدء في أعمال الصيانة اللازمة لها وحفظها من النضوب.

وأشار مدير بلديا دبا الفجيرة أن حكومة الفجيرة قد أصدرت القانون المحلي رقم 2 لسنة 2011 بشأن تنظيم واستخراج المياه الجوفية في إطار حرصها على حفظ الموارد الطبيعية والمياه الجوفية على وجه الخصوص، وتبع ذلك إصدار تعاميم إدارية داخلية تنظم عملية حفر وصيانة واستغلال الآبار بمدينة دبا، والمناطق التابعة لها، كونها المصدر الوحيد للمياه العذبة بالمنطقة.

من جهتها قالت المهندس فاطمة الحنطوبي رئيسة قسم حماية البيئة والمحميات بالبلدية، أن الملتقى يتناول قضية باتت تحتل أهمية متزايدة ليس في دولة الإمارات وحدها، بل في الكثير من بلدان العالم، ألا وهي ندرة المياه الجوفية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض