• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اكتشاف مومياء مسؤول بارز في مصر الفرعونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

القاهرة (وكالات) - أعلنت وزارة الآثار المصرية، أمس، اكتشاف مومياء مسؤول ملكي بارز في مصر الفرعونية قبل نحو 4500 عام، داخل مقبرة صخرية في منطقة أبوصير بمحافظة الجيزة جنوبي القاهرة.

وقال وزير الآثار المصري محمد إبراهيم، في بيان رسمي إن البعثة التشيكية للتنقيب عن الآثار اكتشفت بالتعاون مع الوزارة مومياء «نفر» كاهن المجموعة الجنائزية للملك نفر إير كارع (نحو 2494-2345 قبل الميلاد)، أحد ملوك الأسرة الخامسة في الدولة الفرعونية القديمة، وذلك أثناء استكمال الدراسات الخاصة في مقبرته التي تم اكتشفها العام الماضي.

وأوضح رئيس قطاع الآثار الفرعونية بالوزارة علي الأصفر، في البيان ذاته، أن المومياء هي عبارة عن هيكل عظمي واكتشفت داخل تابوت حجري في مقبرة «نفر» وعثر أسفل رأسها على مسند منحوت من الحجر. وأضاف أن صاحبها هو أحد كبار رجال الدولة في ذلك العهد وكان يحمل العديد من الألقاب منها «المشرف على كتبة الوثائق الملكية»، و«المشرف على الشونتين»، و«المشرف على بيت الذهب»، و«كاتم الأسرار». وكانت زوجته تدعى «نفرت حتحور» وتحمل ألقابا معروفة لدى الملك، منها لقب «كاهنة حتحور». وحتحور هي إلهة الخصب والأمومة في مصر القديمة. وقال إن المقبرة الصخرية غير مكتملة وتقع ضمن مجموعة جنائزية تتكون من أربعة ممرات، الشرقي منها يخص «نفر» وأحد أفراد أسرته ويمتد من الشمال إلى الجنوب ويضم خمس آبار وباباً وهمياً من الحجر الجيري نقشت عليه ألقابه.

وذكر مدير عام منطقة آثار سقارة علاء الشحات أنه تم كشف مجموعة من الأوانى الجنائزية والرمزية و31 حلية صغيرة من الفيانس وبقايا تلبيسات مذهبة لأصابع اليدين والقدمين داخل المقبرة. وقال رئيس البعثة التشيكية ميروسلاف بارتا «إن العمل في المقبرة مازال مستمراً، ومن المرجح اكتشاف القطع الأثرية والنقوش داخلها، لتضاف إلى تلك الحقبة التاريخية المهمة من عصر الدولة القديمة الذي بدأ نحو عام 2890 قبل الميلاد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا