• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كارتر يستخدم البريد العادي لتفادي التجسس الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

واشنطن (وكالات) - صرح الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر مساء أمس الأول بأنه أصبح يستخدم طريقة قديمة في مراسلة زعماء العالم هذه الأيام، ألا وهي مكتب البريد العادي لتفادي التجسس الإلكتروني، معرباً عن اعتقاده بأن وكالة الأمن القومي الأميركية، تراقب رسائل بريده الإلكتروني واتصالاته الهاتفية.

كما أبدى أسفه لأن خلفه الحالي باراك أوباما لا يستشيره في شؤون الساسة الدولية. وقال كارتر، خلال استضافته في برنامج «قابل الصحافة» لقناة «إن. بي. سي» التلفزيونية الأميركية، «في واقع الأمر وكما تعرف شعرت بأن اتصـالاتي الخـاصة يحتمل أن تكـون مراقـبة». وأضاف «وعندما أرغب في الاتصال بزعيم أجنبي، بشكل خاص، أطبع أو أكتب رسالة بنفسي وأضعها في مكتب البريد لترسل إليه لأنني أعتقد أنه إذا أرسلت رسالة إلكترونية، فسوف تخضع للمراقبة». سئل عن أنشطة المراقبة الأميركية الشاملة، فأجاب قائلاً «إن الممارسة تحررت جداً وأعتقد أن وكالات استخباراتنا أساءت استخدامها».

وسئل كارتر إن كان أوباما يطلب نصيحته في التعامل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فقال «للأسف، فإن الجواب هو لا، الرئيس أوباما لا يفعل ذلك، لكنّ الرؤساء السابقين لطالما اتصلوا بي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا