• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

سويسرا ورومانيا يتصارعان على البطاقة الثانية

«ديوك باييه» أول المتأهلين.. وتفاؤل بذكريات 2000

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يونيو 2016

محمد حامد (دبي)

بعد معاناة كبيرة أمام منتخب ألبانيا المكافح، نجح «ديوك فرنسا» في العبور إلى دور الـ16 ليورو 2016، بعد أن حسموا مواجهتهم أمام ألبانيا بهدفين أحرزهما أنطوان جريزمان في الدقيقة 90، وديميتري باييه في الدقيقة 96، لتعود ذكريات عام 2000 حينما نجح الفرنسيون بقيادة زيدان وهنري وديشامب «المدرب الحالي» في تحقيق فوزين متتاليين على كل الدنمارك والتشيك في بداية البطولة، وعادوا ليحققوا الفوز في مباراتي رومانيا وألبانيا.

سيناريو عام 2000 يتكرر للمرة الأولى في مسيرة فرنسا بالبطولة القارية، بعد أن عجزوا عن تحقيق الفوز في المباراتين الاستهلاليتين في يورو 2004 و2008 و2012، الأمر الذي يرفع من درجة التفاؤل بتحقيق اللقب تكراراً لإنجاز عام 2000، وهو سيناريو من شأنه منح ديديه ديشامب صك دخول التاريخ من الباب الواسع لأنه في هذه الحالة سيكون متوجاً باللقب لاعباً ومدرباً.

فرنسا التي ضمنت التأهل إلى دور الـ 16 تركت الصراع على البطاقة الثانية مفتوحاً بين سويسرا ثاني الترتيب برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل ورومانيا التي نجحت في الحصول على نقطة من سويسرا، فيما لم يتمكن المنتخب الألباني من الحصول على أي نقطة بعد هزيمته على يد سويسرا وفرنسا.

بالعودة إلى المباراة التي شهدت كفاحاً كبيراً من المنتخب الألباني، فقد نجح ديميتري باييه في صنع الفارق للفرنسيين، وكان اللاعب الأفضل والأكثر تأثيراً، وحصل فعلياً على جائزة أفضل لاعب في المباراة، وهي المرة الثانية التي يتوج خلالها بهذا اللقب وينال تلك الجائزة بعد فوزه بها في المباراة الأولى أمام فرنسا، ويبدو أن باييه في طريقه للقيام بدور الملهم في مشوار ديوك فرنسا.

وعقب المباراة أكد جريزمان صاحب هدف التقدم في الدقيقة 90 أنه انتقم لنفسه بطريقة لم يكن يحلم بها، في إشارة إلى الأداء المتواضع الذي قدمه في المباراة الأولى أمام رومانيا، وجلوسه على مقاعد البدلاء أمام ألبانيا، وتابع النجم الفرنسي «سعادتي كبيرة، لقد انتزعنا التأهل بالروح العالية، حققنا الهدف الأول وهو التأهل، والآن سيكون هدفنا القادم هو صدارة المجموعة بتحقيق نتيجة إيجابية أمام سويسرا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا