• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حذر من تصاعد الإرهاب

باسيل يدعو لإنشاء تجمعات للنازحين خارج الأراضي اللبنانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

الكويت (وكالات) - أعرب وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل أمس عن تقديره لدعم دولة الكويت المستمر ومساعدتها لبنان، لاسيما ما يتعلق بقضية اللاجئين السوريين على أراضيه.

وقال باسيل في مؤتمر صحفي: «إن الكويت تعد من أوائل الدول التي قدمت المساعدات الإنسانية للنازحين السوريين»، معتبراً قضية النازحين في لبنان احد المخاطر التي تهدد لبنان اقتصاديا وأمنيا.

وأضاف باسيل الذي يزور الكويت للمشاركة في أعمال القمة العربية الـ25 المقرر عقدها اليوم أن الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية العرب أكد أن «لبنان بلد صغير إلا أن رسالته كبيرة، وأن أي أزمة تهدد كيانه ونموذجه الإنساني تنعكس على الدول العربية بكاملها».

وذكر أن المساعدات العربية للبنان يجب ألا تقتصر فقط على تقديم المساعدات للنازحين في ظل تزايد أعدادهم بل يجب أن ينظر في توزيعهم على الدول العربية انتظاراً لحل الأزمة السياسية في سوريا وعودتهم إلى بلدهم.

ودعا إلى إنشاء تجمعات للنازحين خارج الأراضي اللبنانية بعد صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بشأن المساعدات الإنسانية للنازحين السوريين، يساعد في إنشاء هذه التجمعات، محذرا من مخطط لإبقاء قسم من النازحين في لبنان لفترة طويلة، ومخطط آخر لإنشاء تجمعات عسكرية لبعضهم لشن هجمــات ضد أهداف عسكرية داخل سوريا.

وقال الوزير باسيل: «إن الإرهاب يعتبر كذلك من أحد المخاطر التي تهدد لبنان، مضيفا أن لبنان يقع فريسة لأعمال (إرهابية)، إضافة إلى أعمال عسكرية استهدفت مواطنين ومدنا بكاملها. وشدد على ضرورة تعزيز العمل المشترك في مواجهة الإرهاب عبر تقديم الدعم السياسي والمعنوي والعسكري للجيش اللبناني، تنفيذا لما هو مطروح على جدول أعمال القمة العربية. وأكد في هذا الإطار أهمية الاجتماع المقرر عقده بالعاصمة الإيطالية روما بمشاركة دولية في العاشر من أبريل المقبل والخاص بتقديم الدعم للجيش اللبناني ومساعدته في مواجهة الإرهاب الدولي».

وحول الأزمة السورية وتأثيرها على لبنان قال باسيل: «إن لبنان هو المتضرر الأكبر من استمرار الأزمة، معرباً عن أسفه لعدم وضوح أفق لحل سياسي بين النظام والمعارضة، في ظل استمرار الصراع بينهما، وازدياد حدة العنف والقتل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا