• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عوض بن مجرن رئيس اللجنة المنظمة:

مهرجان الرحالة ملتقى لأصحاب الإنجازات والأرقام القياسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

الاتحاد

عوض محمد بن الشيخ مجرن، رئيس فريق رحالة الإمارات، ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الرحالة، واحد من محبي الترحال، حيث بدأ مع فريق «رحالة الإمارات»، الذي قام بجولة حول العالم، وكان مدعوماً منذ عام 1996، من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، مؤكداً بذلك أن الترحال من الأمور المهمة في الحياة، فهو مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتجارة والعلم والمعرفة ونشر الدين وغيره. ومنذ انطلاق مهرجان الرحالة، وهو يراهن على نجاحه في استقطاب رحالة متميزين وصولاً إلى تحقيق أهدافه المتمثلة في نقل الخبرات وتبادلها. ويؤكد بن مجرن أن المهرجان في تطور مستمر، وأنه شهد نقلات نوعية.

حب الترحال

يستعيد بذاكراته سنين إلى الوراء، ويقول: «بدأ حبي للترحال منذ وقت مبكر، حيث كان الوالد يصطحبني في سفراته، وهو ما عزز فيّ رغبة السفر والترحال، حيث قمت بزيارة كل قارات العالم بالطائرة، ودمجت ما بين الرحالات والتصوير، كما قمنا برحلة حول العالم بالسيارات، وتولدت بعدها الكثير من الأفكار، وشخصياً وجدت الفكرة تتولد لدى الإنسان الذي يملك إمكانية التأمل، وهي تأتي بالفطرة وليس كل الناس يمتلكونها، وبالتالي جاءت فكرة تأسيس فريق رحالة الإمارات، ثم مهرجانات الرحالة، وهناك العديد من الأفكار التي ستجد طريقها إلى التطبيق في المستقبل القريب».

وبعد سنوات من الرحالات حول العالم قرر بن مجرن تنظيم مهرجان للرحالة، وهو أسلوب جديد في أدب الرحالات، لكي يستفيد الآخرون من تجارب بعضهم، إلى جانب الاستفادة من تجارب الرحالة السابقين كابن بطوطة وابن خلدون وابن جبير صاحب كتاب «تذكرة بالأخبار عن اتفاقات الأسفار»، وابن فضلان، صاحب كتاب «رسالة ابن فضلان»، بالإضافة إلى المستشرقين الأجانب الذين كانوا يقومون برحلات تجارية ومعرفية، وأحياناً تجسيسية إلى مناطق عدة في العالم. إلى ذلك يقول: «تعلمنا من تجارب الآخرين، وقررنا تعريف العالم بهؤلاء الرحالة في العالم والذين يقومون بمغامرات بطولية ومخاطر تعرض حياتهم للمصير المجهول، فقمنا باستضافة رحالة بتشكيلة متنوعة فمنهم من يقومون برحلاتهم على الدراجات الهوائية، وآخرون بالسيارات، والبعض مشياً على الإقدام، أو الدراجات النارية، أو الجمال، ومنهم من يحبذ المغامرة في الغابات والأدغال، والبعض يغامر بالرحيل إلى القطب المتجمد بالثلوج، وآخرون يفضلون الرحالات البحرية وغيرها».

تجميع وتكريم

حول أهمية تنظيم هذا المهرجان، يوضح بن مجرن أن تنظيم مهرجانات للرحالة جاء يهدف لم شمل هؤلاء الأبطال وتكريمهم نظير الإنجازات والأرقام القياسية التي حققوها في شتى أنواع المغامرات والرياضات، مؤكداً أن النية تتجه نحو توسيع عدد المشاركين في المهرجان مستقبلا إذ إنه أصبح تظاهرة سنوية تحقق نجاحات تصاعدية ويحظى باهتمام كبير من قبل المسؤولين، والجمهور والشركات الراعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا