• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

«شمع» التونسي أول العروض المنافسة على الجائزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يناير 2018

تونس (الاتحاد)

انطلقت عروض المسابقة الرسمية مساء أول من أمس، بالعرض التونسي «شمع» من تأليف وإخراج جعفر القاسمي، الذي قال عن حيثيات العرض أنه كان في غربة حين قدم تجارب فنية جانبية على غرار «ألوان مان شو»، وأن رغبته في التمتع وعائلته بالعيش الكريم وراء هذا الخيار غير أنه مدرك للانفصام، الذي يعيشه وتقديمه لمسرحية «شمع» هو عودة للوطن قائلاً: «عملي في المسرح، الذي أحب يحتاج للدعم وهذا لم أحصل عليه إلا مرة واحدة في مسرحية «حقائب» ولأقدم أعمالاً مثل «ريتشارد الثالث»، و«شمع» احتاج لفترة من التحضير فالإخراج بالنسبة ليس نوعاً من المقاولات».

وكشف جعفر القاسمي أن بين الفكرة والتطبيق، استغرق إنجاز «شمع» عامين ونصف العام من الزمن، موضحاً أنه يرفض التسرع واستسهال العودة للإخراج المسرحي غير أن لقائه بالمواطن مظفر العبيدي، وحديثهما عن الرديف ونضالات أهلها واطلاعه على وثائق تاريخية عن «داموس» هذه المنطقة، كان نقطة الانطلاق في هذه الرحلة، التي كشفت عن دواميسنا وهي أخطر وأعمق.

وأضاف مخرج «شمع» أنه بعد تحديده لموضوع العمل بدأ التفكير في التقنية قائلاً: «انطلقنا في مغامرة لا نعرف نهايتها، والمسرحية تتحدث عن هواجسنا الآن وهنا».

وفي سياق قراءته لهذا العمل الفني، قال الناقد والإعلامي التونسي وليد احمد الفرشيشي إن المخرج اشتغل على لغة ركحية واضحة وصريحة في ثنائية الضوء والعتمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا