• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

تفكيك أصابع ديناميت بجامعة في طرابلس

الجيش اللبناني: الحرب ضد الإرهاب والإرهابيين مفتوحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 مارس 2014

بيروت (وكالات) - أعلن قائد الجيش اللبناني، العماد جان قهوجي أمس، أن الحرب ضد الإرهاب والإرهابيين مفتوحة، لأنها تهدد كل اللبنانيين ولا تستثني أحداً منهم، وقال في تصريحات لصحيفة «السفير» «لا تهاون مع المجموعات الإرهابية، ومع كل من يحاول أن يشكل ملاذاً آمناً لها»، محذرا من أن أي استهداف للجيش وبقية الأجهزة الأمنية هو استهداف للسلم الأهلي، وبالتالي لن يقف الجيش مكتوف الأيدي. ولفت إلى ضرورة بقاء العسكريين في حالة جهوزية دائمة لمواكبة كل الاستحقاقات، وفي الأولوية منها استحقاق تحصين الاستقرار والأمن»، داعيا اللبنانيين إلى الاستفادة من المناخ الدولي والعربي الداعم للاستقرار.

إلى ذلك، عثرت قوة من الجيش اللبناني أمس على أصابع ديناميت تزن 400 جرام معدة للتفجير من خلال فتيل بطيء الاشتعال داخل حرم كلية العلوم التابعة للجامعة اللبنانية في طرابلس شمال لبنان. وذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» الرسمية أن قوة من الجيش عملت على نزع الفتيل ومصادرتها. في وقت لا يزال الهدوء الحذر مسيطراً على المدينة التي شهدت منذ 13 مارس الحالي اشتباكات بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن، أسفرت عن سقوط 27 قتيلاً، حيث قال مصدر أمني: إن شخصين توفيا أمس متأثرين بجروح أصيبا بها في الاشتباكات، بينما بلغ عدد الجرحى الذين أصيبوا في المعارك 134.

وأشار المصدر إلى هدوء نسبي على محاور القتال، حيث تواصلت أعمال القنص بشكل متقطع لكن متراجعة إلى حد كبير. ولا تزال المدارس والمحال التجارية مقفلة في المناطق المتوترة، لكن أعيد فتح الطريق الدولية المحاذية المؤدية إلى طرطوس في غرب سوريا. في وقت حرض الداعية الهارب أحمد الأسير على ترك الجيش، ووصف في خطبة على موقع «يوتيوب» تضمنت خليطا من اللغة العربية الفصحى واللهجة اللبنانية قائد الجيش «بالمجرم»، وقال: «لبنان اليوم مهيمن عليه هيمنة كاملة من المشروع الإيراني.. مؤسسة الجيش هي أكثر مؤسسة مهيمن عليها».

من جهة ثانية، أعلنت سفيرة الاتحاد الأوروبي في بيروت، أنجلينا إيخهورست، أن الاتحاد خصّص دعماً إضافياً للبنان بقيمة 27 مليون يورو، وقالت للصحفيين إثر اجتماعها برئيس الوزراء تمام سلام: «يمكنني أن أعلن أنه تم تخصيص 27 مليون يورو إضافية، كمساعدة إنسانية من ميزانية مكتبنا للمساعدات الإنسانية (إيكو)، وأضافت أن الاتحاد يقوم حالياً بتنفيذ ميزانية إجمالية بأكثر من مليار ونصف المليار يورو، لمساعدة لبنان بهبات وقروض، تتضمن مساعدات مباشرة من الدول الأعضاء ومؤسسات مالية أوروبية كالبنك الأوروبي للاستثمار.

من جهة أخرى، انعقد الاجتماع العسكري الدوري الثلاثي بين كبار الضباط في الجيش اللبناني والقوات الإسرائيلية في بلدة رأس الناقورة الحدودية الساحلية في جنوب لبنان تحت رعاية قوات الطوارئ الدولية المعززة العاملة في جنوب لبنان (يونيفل). وأوضح مصدر مسؤول في المكتب الإعلامي، التابع لـ (يونيفل) في تصريح لـ«وكالة الأنباء الكويتية»، أن الاجتماع الروتيني بحث في الوضع الأمني على طول (الخط الأزرق)، وأهمية احترام الأطراف للقرار الدولي رقم 1701. وأشار إلى أن المجتمعين بحثوا كذلك في العلامات المرئية باللون الأزرق، والتي تضعها «يونيفل» على امتداد الخط من الناقورة غربا إلى منطقة شبعا شرقا، لافتا إلى أنهم بحثوا أيضاً في الانسحاب الإسرائيلي من شمال قرية الغجر المحتلة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا