• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

9107 مواطنين من «أبوظبي التقني» يقدمون 176 ألف ساعة عمل تطوعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

حقق مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، من خلال مبادرته الوطنية «فزعة» للعمل التطوعي، معدلاً قياسياً جديداً بلغ 176 ألفاً و394 ساعة من الخدمات اللوجستية، قدمتها «قائمة شرف» تضم 9107 مواطنين ومواطنات من طلبة المؤسسات التابعة للمركز، بمشاركتهم التطوعية في تمكين 426 مؤتمراً وفعالية من تحقيق كامل أهدافها بجدارة وتميز خلال عام 2015، وبزيادة قدرها 55٫3 ألف ساعة مقارنة بعام 2014، كما قدم 41 طالباً وطالبة من جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث 492 ساعة من العمل التطوعي خلال العام الماضي.

وقالت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي، وزيرة دولة، إن هذا الإنجاز يأتي نتيجة لدور القيادة الرشيدة في تمكين «أبوظبي التقني» من العمل وفق استراتيجية شاملة تراعي الجانبين العلمي والعملي وفق أطر متقدمة دائماً، بجانب الاهتمام بالتربية الوطنية والشخصية لدى طلبة الإمارات، من خلال الكثير من المبادرات، التي من بينها «فزعة» للعمل التطوعي التي يزيد من خلالها ترسيخ عقيدة حب الوطن وخدمة المجتمع.

معربة عن فخرها بشباب الإمارات المتمثل في طلبة المؤسسات التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وحرصهم على أداء العمل الوطني التطوعي بكل الجدية والولاء والإخلاص، حيث يظهر الدور البارز لمتطوعي «فزعة» جلياً في مختلف الفعاليات، بما يسهم في تحقيق كامل الأهداف المنشودة.

وثمنت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي جهود المسؤولين في «أبوظبي التقني» لتطوير مبادرة «فزعة»، والوصول بها إلى هذا المعدل القياسي الجديد من ساعات العمل التطوعي التي حققها شباب الإمارات خلال عام 2015، داعية فئات المجتمع كافة إلى التفاعل مع المبادرة بما يحقق المصلحة العليا للوطن والمواطن.

وقال مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: إن المركز يعمل حالياً على تطوير المبادرة لتكون أكثر ارتباطاً وانسجاماً مع الأهداف الوطنية لمختلف المؤسسات المجتمعية بالدولة، ومنها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، وجامعة خليفة مؤكداً ترحيبه بالتعاون البناء والمتطور مع الجميع لتحقيق توجيهات القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من أجل العمل الوطني المؤسسي القائم على بناء شخصية المواطن والمواطنة وتنميتها، بما يرسي ويرسخ فيها المبدأ الكبير المتمثل في حب الوطن، وضرورة تقديم الغالي والنفيس من أجل استقراره ورفعته وتقدمه الدائم، وبما يحقق المصلحة العليا للوطن والمواطن على حد سواء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض